آراءمقالات

يا أهل الجزائر.. حتى لا تضيع الثورة

Latest posts by خالد القاضي (see all)

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، وبنصر دينه يتم النصر، وبالتواصي بالحق فلاح أمته.

 

فهذه وصيتي لكم يا أهل الجزائر؛ حتى لا تضيع ثورتكم كما ضاعت ثورتنا…

وألخصها في عدة نقاط:

 

1- أعلنوا هوية ثورتكم من أول يومٍ وأنها لله، وأن غايتها: علو شرع الله؛ فيه العدل يتِمُّ والفلاح يعُمُّ، والبركة تحِل… {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}.

 

ولا تغُرنكم طنطنة العالمانيين ولا إعلامهم الكاذب ولا دعوات التنافق ولا مسوخهم، فهم قومٌ بلا عقل، لا يخافون الله؛ فكيف سيرقُبون فيكم إلاًّ أو ذِمة.

 

2- واصلوا كفاحكم حتى تحققوا هدفكم، وأَمِّروا عليكم زعيمًا كحازم أبو إسماعيل؛ صاحب وعيٍ وبصيرة، ولن تَعدَموه… فالثورة التي بلا رأسٍ كالثور مقطوع الرأس، سَرعان ما تلفظ دماءها وتستجيب لسلاخيها، فلا بُد من سُلَّمٍ من الزعماء أصحاب الوعي والديانة إذا قُتل منهم واحدٌ تابعَ الآخر.

 

3- لا بد من مُفكرٍ للثورة يؤصل لها ويُقَعِّد لفلسفتها، لا يخاف في الله لومة لائم، مُنضبط بالكتاب والسنة، ينافح عنها ضد سارقيها ويفضح أعداءها.

 

4- لا بد من إنشاء حرس الثورة في كل بقاع الجزائر من الآن؛ يستعد لخوض حرب التحرير الثانية، ويحمي زعماء الثورة ومكتسباتها.

 

5- لا بد من إنشاء إدارة معلوماتٍ وإحصاءٍ تُواجه ألاعيب المخابرات، وتتخابر لصالح الثورة، وتكون نواة جهاز مخابرات الثورة بعد تمَكُّنها، وبهذا الجهاز يتم توجيه زعماء الثورة وإعلامِها البديل.

 

6- لا بد من سرعة الحركة ومفاجأة خصومكم بغير المتوقَّع والمحتمَل وإلا سيهاجمونكم وينقَضُّون عليكم.

 

7- لا بد من شَلِّ حركة الأجهزة السيادية والسيطرة عليها ورصد تحركاتها؛ فلا ثورة بدون سيطرةٍ على أجهزة الإعلام والشرطة والقضاء والجيش والمخابرات والقطاعات المالية والمنافذ البرية والبحرية.

 

8- لا بد أن تدركوا أن نصفَ ثورةٍ مذبحةٌ لكم وضياعٌ لأجيالكم وفسادٍ لبلادكم وانقلابٍ على شريعة ربكم.

 

9- لا تلتفتوا خارج أهدافكم، ولا يجرُّكم النظامُ إلى معاركَ جانبية، ولا تأخذكم برجال النظام السابق رأفة ورحمة… فهم ذئابٌ سينقضون عليكم لو تمكنوا منكم.

 

10- أقيموا محاكمَ الثورة في كل شارع، وطاردوا رجالات النظام السابق ودجَّالي ومشايخ السلطان؛ فإنهم العدُو فاحذروهم.

 

11- لا بد من إنشاء تنظيمٍ ثوري يغير كل شيء… بدءًا من مناهج الدراسة إلى كرسي الرئاسة.

 

12- لا بد في المرحلة الأولى من الاعتماد على الولاءات، ثم يليها البحث عن الكفاءات، فالولاء مُقدَّم في هذه المرحلة.

 

13- لا بد لأبناء ثورتكم الإسلامية المباركة أن يختلطوا بالشعب ويعبروا عنه، ويتناسوا أي خلافٍ بينهم.

 

14- لا بد من وضع ميثاقٍ إسلامي للثوار يُعلي شرع الله، ويضع خطواتِ وأهدافَ الوصول إلى النصر لدين الله.

 

أسأل الله لكم النصر والثبات على الحق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى