منوعات

وهكذا أصبحت الدراما التركية أحد أعمدة الاقتصاد التركي

 

 

في ظل النشاط والنمو الذي يشهده مجال صناعة الدراما والسينما في تركيا، وانتشار المسلسلات التركية في الكثير من دول العالم بما فيها الدول العربية، بلغ عدد الدول التي اشترت حق عرض الدراما التركية على قنواتها ما يزيد عن 120 دولة حول العالم.

 

وبهذا تكون الدراما التركية أحد أقوى المصادر الداعمة للدخل القومي التركي، ووسيلة جديدة قوية يعتمد عليها الاقتصاد التركي

 

وقال جان أوكان، رئيس المجلس الإداري لشركة “ITV”: إن “عدد الدول التي قمنا ببيع الأعمال الدرامية والسينمائية التركية لها 120 دولة حتى الآن.”

 

وأضاف “أوكان” أن هذه الدول تتوزع على مناطق مختلفة من العالم مثل جنوب أفريقيا، ودول الشرق الأوسط، والبلقان، ووسط أوروبا، ووسط آسيا وشرق آسيا، مبيناً أنه في السنوات الأربع الأخيرة تضمنت القائمة أيضاً دولاً كأمريكا اللاتينية وإسبانيا والبرتغال.

 

من جهة أخرى أوضحت “ميليس نرسي أوغلو غونجا” المدير العام لشركة “Matchpoint” المختصة بترويج وبيع الأفلام التركية، أنه خلال السنوات الثلاث تم توقيع اتفاقيات عديدة مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول الشرق الأوسط، والشرق الأدنى، وإنجلترا، لبيع الأفلام والمسلسلات التركية في تلك الدول.

 

ولفتت “غونجا” إلى أنه في العام الماضي تم عرض الفيلم التركي “الجبل 2″ في دول مثل إيرلندا والولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا والصين واليابان وغيرها من الدول.

 

واختتمت “غونجا” بالقول إن عام 2018 سيشهد عرض أعمال درامية على الشاشات الفرنسية والألمانية، وإن كلا البلدين قدما عروضًا قوية لطلب شراء الأعمال الدرامية التركية.

 

يُشار إلى أن مشاركة تركيا مؤخراً في الدورة الثالثة والثلاثين من معرض “MIPCOM” في مدينة “كان” الفرنسية، خلقت فرصة لتحقيق مزيد من النمو في مجال بيع الأعمال الدرامية التركية، حيث هدف المعرض إلى الترويج للأعمال الفنية من مختلف دول العالم وبيعها.

 
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى