الأمة الثقافية

“ونِعِمَّ ماخُتِمَتْ بهِ الآجالُ”.. شعر: د. محمّد إياد العكاري

أَلْفٌ وأَلْفٌ والأُلوفُ جمالُ

والضِّعْفُ ،ضِعْفُ الضِّعْفِ ،والأمثالُ

ومواكبُ الأحــرارِ خلفَ جحافلٍ

يتعاهدون ويانِـعِمَّ رِجــــالُ

لاسِلمَ لااستسلامَ .نمضي للعُلا

خلفَ الشَّهيدِ وكلُّنا استبسالُ

نهوى الشَّهادةَ والمقـــــامُ كرامـــةٌ

والاصطِفــاءُ ورِفعــةٌ وجَـــلالُ

للقدسِ والأقصى الفِداءَ .. ولاونى

بالحقِّ نحيـــا، والحياةُ سِجالُ

* * *=* * *

أرضٌ مُبـاركــةٌ  نِعِمَّ رِباطها

فيها المخاضُ و يُولـد الأبطـالُ

فإذا الجمالُ وزُبدةٌ من صفوةٍ

 نالَ الشَّهادةَ ..والعُلا استقبالُ

والبيتُ بيتُ العِزِّ دارُ كَرَامةٍ

  فيهِ الأُسُودُ وتلكمُ الأشبالُ

فّإذا الشَّهيدُ ويالَنِعمَ المُرتقى

والمِسكُ فاحَ وللجِنانِ وِصالُ

مُستبشراً فَرِحاً وحيَّاً في العُلا

يانِعمَ ماخُتمتْ بهِ الآجالُ

والنُّورُ صفحةُ وجههِ بدراً بدا

ولسوف يلحقُ صنوَهُ أجيالُ

والجِدُّ مثلُ الحَدِّ مرسمُهُ العُلا

ورِضى الإله ..مقالُهُ وفِعالُ

والتَّاجُ تاجُ البِرِّ رُصِّعَ بالهُدى

ولوالديهِ عُلاهُما وجَمَالُ

قد باعَ دُنياهُ ليشري جنَّةً

 لم تُغرِهِ الألقــابُ والأمــوالُ

لم تُغْرِهِ الدُّنيا بِبُهرج حُسنها

عرف الحقيقةَ والجمالُ مآلُ

لم ينسَ أنَّ القُدسَ تطلُبُ أهلها

للحُسْنَيْنِ السَّعيُ والإقبالُ

لم ينسَ مسجِدَهُ الحزينَ مُكبَّلاً!

وعلى مُحيَّا المقدسينِ نِصالُ!

أرضُ الرِّباط هنا وثالثُ مسجدٍ

للمسلمينَ بساحِهِ الأنذالُ!!

ومضى حثيثاً كي يدافع نُصرةٍ

 فكيــــــــانُ محتلٍ هو الدَّجَّالُ

عاثوا فساداً والخيانة طبعهم

والاغتصاب لقدسنا  فمحالُ؟!

فالعلمَ سخَّرهُ لنُصرةِ طُهرنا

بالقاصفات الرَّجمُ والزلزالُ

صهيون تحت الأرض من جمراته

والذُّعر دبَّ وعمَّت الأهوالُ 

والنارُ تحرقهم ،تدك حصونهم

يعلو الصُّراخُ، تقطّعت أوصالُ

وتكشَّفت سوءاتهُ ياويلهُ 

فالحقُّ قام ..وكبَّرَ الأبطالُ

هذي البداية والمطافُ مخالبٌ

كيف السبيل إذا التقى الأبدالُ؟!

سيكون طوفانٌ يعمُّ مجلجلاً

في الغاصبين وخلفه زلزالُ 

ويُسطِّرُ الأقصى حكايةَ مجده

 فالنَّصر لاح وللفِدا موَّالُ

قد خابَ قبلهمُ جحافلُ قيصرٍ

ذهبوا جميعاً والمصيرُزوالُ

ومعالمُ اليرموك تُبرقُ في غدٍ

وبعين جالوتَ انمحى أرتالُ

لم يُقرأِ التَّاريخُ بعدُ جهالةً!!

 فالقدسُ أرضُ المسلمينَ حلالُ

سيكحِّلُ الأقصى عيونَ مُكَبِّرٍ

يعلو مُحيَّا المقدسين هِلالُ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى