آراءمقالات

صدمة موريتانية

د. وليد عبد الحي
Latest posts by د. وليد عبد الحي (see all)

عندما كنت في جامعة الجزائر، ذهبت في عام 1990 في شهر رمضان إلى مدينة ورقلة الصحراوية في قلب الصحراء الكبرى، وهناك وجدت مكتبة صغيرة في مركز للمخطوطات دلني عليه قائد المنطقة الجنرال بكوش محمد، وجلست أتصفح بعضها، فوقعت عيني على مخطوط فيه مقال لشيخ موريتاني اسمه «محل العين صالح» كتبه عام 1899(أؤكد ألف وثمانمائة وتسع وتسعين)، يقول فيه بالنص ما يلي:

إنني اشتم رائحة دولة لليهود في بلاد المشرق، وظني أنها ستستقر في فلسطين، وسيقف الفرنجة إلى جانبها، وسيتشرذم العرب من حولها، وستهزمهم الكَرّة تلو الأخرى، وستمتد أوزارها إلى كل المشرق، وقد «يطالنا بعض ريحها».

قرأت النص مرات ومرات.. ثم عند المساء -على الإفطار- أبلغت الجنرال بما قرأت.. ففتح عينية وقال: يقول «يطالنا ريحها».. قلت له  نعم.. ضحك وقال: افطر.. افطر…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى