الأخبارسياسة

وفد أمني مصري في غزة لإحداث اختراق في ملفات المصالحة والتهدئة

 

 

المصالحة الفلسطينية علي رأس اولويات وفد امني مصري

أجري وفد أمني مصري رفيع المستوى، يوم الجمعة، مباحثات مع قادة حركة حماس وقادة الفصائل  بعد ساعات من وصوله لقطاع غزة قطاع غزة عبر معبر والفصائل الفلسطينية، حول ملفات التهدئة مع إسرائيل والمصالحة الفلسطينية.

وقالت مصادر فلسطينية: إن ”وفدًا أمنيًا مصريًا رفيع المستوى، برئاسة الوكيل اللواء أيمن بديع واللواء أحمد عبدالخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية، وصل قطاع غزة عبر معبر بيت حانون/إيرز، شمال القطاع“.

وأضافت المصادر أن الوفد المصري وصل؛ لبحث عدة ملفات ذات الاهتمام المشترك مع القيادة السياسية لحركة حماس والفصائل الفلسطينية.

وزار الوفد الأمني المصري، أمس الخميس، إسرائيل حيث التقى مسئولين إسرائيليين؛ لبحث ملف التهدئة مع قطاع غزة، وتنفيذ تفاهمات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

كما التقى الوفد المصري مسؤولين في حركة فتح ورئيس المخابرات الفلسطينية، ماجد فرج؛ لبحث ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، والذي ترعاه مصر منذ العام 2007.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس صرّح خلال اجتماع للمجلس الاستشاري لحركة فتح، مساء أمس، بأنه ينتظر ردًا بالموافقة من حركة حماس على تطبيق اتفاق القاهرة المبرم بين الطرفين عام 2017، من أجل إنهاء الانقسام والمضي في المصالحة الفلسطينية.

كما تعمل مصر على نزع فتيل التوتر بين قطاع غزة وإسرائيل، على خلفية قتل الجيش الإسرائيلي، أمس الخميس، لأحد عناصر كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، والذي توعدت الأخيرة بالرد عليه.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى