أمة واحدة

وضع حجر الأساس لمسجد في الهند عوضاً عن”بابري”التاريخي

 

 

 

 

أقيم اليوم الثلاثاء، حفل وضع حجر الأساس لمسجد في الهند، عوضاً عن جامع “بابري” التاريخي الذي هدم على يد متشددين هندوس قبل 29 عاما.

وجرى الحفل في قرية “دانيبور” التابعة لولاية أتربرديش الهندية، التي تبعد عن موقع مسجد “بابري”، قرابة 25 كيلو متر، دون مشاركة أي ممثل عن حزب الشعب “بهاراتيا جاناتا” الحاكم في البلاد.

وشارك في وضع حجر الأساس، أعضاء المؤسسة الثقافية الهندية الإسلامية وممثلين عن مؤسسات ومنظمات مختلفة، وقام المشاركون بزرع شتلات في المكان.

ومن المقرر أن ينتهي مشروع بناء المسجد خلال 30 شهراً، مع الوضع بعين الاعتبار وضع التمويل للمشروع.

وفي حديثه للأناضول، قال أمين عام المؤسسة الثقافية الهندية الإسلامية، أثر حسين، إن المسجد سيبنى على شكل كلية.

وأضاف أن المسجد سيضم مستشفى، ومطبخا للفقراء يقدم ألف وجبة يومياً، ومكتبة، ومركزاً للأبحاث، ومتحف، ودار للنشر.

وعن سبب اختيار 26 يناير/ كانون الثاني، موعداً لوضع حجر الأساس، أوضح حسين أنه يصادف العيد الوطني للهند.

وجامع بابري الذي تم إنشاؤه عام 1528 بعهد الإمبراطورية البابورية داخل مدينة أيوديا العتيقة التابعة لمقاطعة “أوطار براديش”، كان محل نزاع بين الهندوس والمسلمين لسنواتٍ طويلة.

وفي 6 ديسمبر/ كانون الأول 1992، قام متشددون هندوس بهدم مسجد “بابري” الذي أنشأه الإمبراطور ظهير الدين بابر، مؤسس الإمبراطورية المغولية في الهند.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2019، قضت المحكمة العليا في الهند بمنح ملكية موقع مسجد “بابري” للهندوس، وتخصيص مكان آخر لبناء مسجد للمسلمين، رغم أن جميع أعمال التنقيب الأثرية في موقع المسجد أظهرت تاريخه الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى