الأخبارسلايدرسياسة

وزير مصري سابق : الخطاب الإثيوبي لمجلس الأمن عكس بجاحة وفجورا لا مثيل له

علق الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الموارد المائية والري علي خطاب الحكومة الإثيوبية الموجه لمجلس الأمن ردا علي طلب الحكومة السودانية عقد اجتماعلمجلس الأمن لبحث تطوراتأزمة سد النهضة مشيرا إلي أنه يتضح من صيغة هذا الخطاب الأثيوبي أنه لافائدة من اضاعة الوقت فى أى مفاوضات مع هذه الدولة المارقة بإدارتها الحالية.

ومضي علام في تدوينة له علي “فيس بوك” للقول :الخطاب ملئ بالكذب، وبالحقد الدفين، بالعقد النفسية التاريخية، عدم الخجل، اصطياد الكلمات والتصريحات لاختلاق الفرص، البجاحة السياسية بالاصرار على الخطأ بغض النظر عن القانون أو الأعراف الدولية أو رفض الدول المتشاطئة، اصطناع الأحداث والقصص على لسان رؤساء الاتحاد الأفريقى بدون أى خشية أو حساب من التسبب فى الاساءة الى العلاقات الأفريقية والدولية،

 

ولفت إلي أن الخطاب عكس الاستخفاف الإثيوبي الشديد بمجلس الأمن ورئيسه وأعضاءه لدرجة التوصية باعادة الملف للاتحاد الأفريقى بالرغم من الفشل الذى  استمر عاما كاملا بدون التوصل الى أى اتفاق بين الدول الثلاثة بسبب التعنت الأثيوبي وبالتوازى مع فجور أثيوبي بالاستمرار فى انشاء وملء السد.

واعتبر الوزير المصري السابق أن تقييم فقرات الخطاب فقرة بعد أخرى، اضاعة للوقت لأنه لايستحق فى رأيى ذلك على الأقل هنا، ولكن قد ترى الادارة المصرية والسودانية الرد التفصيلي على معظم أكاذيب هذا الخطاب فى مذكرة رسمية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى