الأخبارسياسة

وزير ليبية سابقة  : اتفاق الصخيرات صار من الماضي ومساع لتدشين شراكة بين السراج وحفتر

 

سميرة الفرجاني ،وزير الشئون الاجتماعية الليبية السابقة

اعتبرت الدكتور سمير الفرجاني وزير الشئون الاجتماعية الليبية السابقة أن لقاء مبعوث الأمم المتحدة لليبيا غسان سلامة مع خليفة حفتر يكرس يقينا بأن الأمم المتحدة قد تجاوزت اتفاق الصخيرات السياسي وأصبحت تفضل تشكيل حكومة تجمع ما بين السراج وحفتر ظنا منها أن هذا التصور هو القادر علي إخراج ليليا من أزمتها.

وقال الفرجاني في تدوينة لها علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” تعليقا علي مخرجات لقاء سلامة وحفتر :بعثه الأمم المتحدة قالتها صراحة  غسان سلامه التقي مع القائد العام للجيش وهو أمر لا يختلف كثيرا عن مقررات اتفاق أبو ظبي   والإعلان عن تشكيل المؤتمر الجامع ومما سيفرزه من الإعلان عن تشكيل حكومة تضم السراج رئيسا وحفتر قائدا عام للجيش … وما سيلي ذلك من التئام  ملتقى وطني يقرر فيه آليات الانتخابات والدستور.

ومضت الفرجاني قائلة : كل هذه التطورات تعد  تجاوز اتفاق الصخيرات بكل مخرجاته التعسة من برلمان طبرق ومجلس دوله وتم استبداله بالملتقى الوطني.. وتجاوز حكومه الصخيرات وتم استبدالها بحكومته تجمع بين حفتر والسراج..

ودعت الفرجاني  لعدم التعويل علي هذا المسار وعدم الاكتراث بمواقف برلمان الأحزاب في طرابلس باعتبار أن قرارات هذا البرلمان لا تتجاوز كونها محاولة للاستمرار في المشهد خصوصا أن الأمم المتحدة والعالم كله تجاوز الاتفاق السياسي في الصخيرات عبر المؤتمر الجامع الذي أوقف لفترة معينه وسيحاولون استئنافه.

واعتبرت وزير الشئون الاجتماعية  الليبية السابقة رحلات غسان المكوكيه في الخارج والداخل دليلا علي تجاوز هذا الاتفاق .. بشكل يفرض علي القوي المحسوبة علي ثورة 17فبراير   ضرورة  وجود كيان يتمتع بالاستقلالية يحترم  حكم المحكمة الدستورية ويفرض  هذا على العالم بعد الانتصار في الحرب.

وشدد علي ضرورة الأ تسمح القوي الثورية الليبي العالم  بالتلاعب بها  كالريشة في مهب الريح وتقرير مصير الليبيين  عن طريق أحزاب باعت الوطن بالبطن..مستدركة  الوطن يبني بالعقول لا بالعواطف المزيفه والتنازلات المخجلة

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى