الأخبارسلايدر

وزير خارجية باكستان يقود مسيرة تضامنية مع أهالي كشمير

الأمة| نظمت مسيرة في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، اليوم الأربعاء، بقيادة وزير الخارجية شاه محمود قريشي، للتضامن مع شعب جامو وكشمير شمال الهند.

تجمعت المشاركون في مبنى وزارة الخارجية الباكستانية، وساروا باتجاه شارع D-Chowk لإظهار تضامنهم مع شعب كشمير بقيادة شاه قريشي.

وإلى جانب قريشي، شارك في المسيرة وزير الإعلام والإذاعة شودري فواد حسين، ووزير العلوم والتكنولوجيا شبلي فراز، والسيناتور عزام خان سفاتي، وكبار المسؤولين والعديد من المواطنين.

وردد المشاركون هتافات ضد حكومة الهند ورفعوا لافتات عليها رسائل دعم لشعب كشمير.

وقال وزير الخارجية قريشي في بيانه هنا، إن شعب باكستان يتضامن مع كشمير في رفض الخطوة “غير القانونية والأحادية الجانب” للإدارة الهندية المتخذة في 5 أغسطس 2019.

كما قال الرئيس عارف علوي، الذي شارك في المسيرة في D-Covk Boulevard، في خطابه، إنهم سيستمرون في دعم القضية العادلة للشعب الكشميري.

رفع الوضع الخاص لجامو كشمير

ألغت الهند، في 5 أغسطس 2019، المادة 370 من الدستور، التي كانت تمنح امتيازًا لجامو وكشمير لأكثر من نصف قرن، وألغت هيكل الوضع الخاص للمنطقة وقسمها إلى قسمين.

تم تقسيم جامو كشمير ولداخ، المنتسبين رسميًا للمركز، إلى منطقتين مع وضع “إقليم الاتحاد” في 31 أكتوبر 2019.

وعقب القرار، كثفت قوات الأمن الهندية العمليات الأمنية والضغط على الناس في جامو وكشمير، وفُرضت قيودًا على الإنترنت والهاتف والنقل، فضلاً عن حظر التجول، واعتقلت مديرين تنفيذيين وأعضاء من الأحزاب المحلية في المنطقة.

/الأناضول/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى