الأخبارسلايدرسياسة

وزير بحريني: حكومة الاحتلال تسعى لتفتيت كل المنطقة العربية

حذر محمد فخرو، المفكر السياسي والوزير البحريني السابق، من أن إسرائيل تعمل على إيجاد اتفاقية “سايكس بيكو” جديدة في “كل المنطقة العربية من دون استثناء”.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان: “التماسك الاجتماعي والتنوع في نظم التعليم العربية”، ضمن فعاليات منتدى أصيلة الثقافي الدولي، في مدينة أصيلة شمالي المغرب.

وأضاف فخرو، وزير التربية والتعليم السابق في البحرين، أن دول المنطقة العربية مستهدفة من جهات خارجية وداخلية.

وتابع: “هناك محاولة حقيقية من جهات خارجية وداخلية، وبالذات في الكيان الصهيوني (إسرائيل)، للاستمرار في احتلال الأرض الفلسطينية”.

وشدد على أن إسرائيل تسعى إلى “تجزيئ المجزأ، وإيجاد سايكس بيكو جديدة في كل المنطقة العربية من دون استثناء”.

وأردف فخرو أن إسرائيل، بجانب الجهات الخارجية الأخرى (لم يسمها)، تريد إدخال الأرض العربية في “صراعات لا تنتهي تتعلق بالجغرافيا والطائفية والمذهبية والدينية والقبلية، وغيرها من الأمور التي تدمر المجتمع”.

زاد بأن الجهات المعادية للعالم العربي تسعى إلى ربط المجتمعات العربية بـ “العولمة، بحيث تصبح الأرض العربية سوقًا للبضاعة التي ينتجها الآخرون، وتستهلك فقط”.

شدد على أن هذا التوجه يستهدف إبقاء الدول العربية في تخلف “تكنولوجي وعلمي وثقافي من خلال أشكال عدة من التدخلات”.

و”سايكس بيكو” هي اتفاقية سرية وقعتها بريطانيا وفرنسا، في 16 مايو/ أيار 1916، قامت عبرها تفتيت منطقة الشرق الأوسط.

وتنظم “مؤسسة منتدى أصيلة” (غير حكومية) موسم أصيلة الثقافي الدولي الـ41 بين 16 يونيو/حزيران و12 يوليو/تموز 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى