الأخبارسلايدرسياسة

وزير العدل الفلسطيني يكشف عن أسباب وفاة “نزار بنات”

 قال وزير العدل الفلسطيني “محمد الشلالدة “متحدثا عن”وفاة غير طبيعية” للناشط “نزار بنات”أظهرها  التقرير الطبي الأولي حول وفاتة بعدما اعتقلته قوة أمنية فلسطينية بمدينة الخليل.  

وقال الشلالدة، الذي يرأس لجنة التحقيق بوفاة بنات، في تصريح تلفزيوني، إنه “تبين من خلال التقرير الطبي الأولي أن نزار بنات تعرض لعنف خارجي في عدة مناطق من الجسم”، وأضاف: “تعرض نزار لضرب في أنحاء جسمه كافة، وخلال نقله إلى مركز الأمن الوقائي، وقبل وصوله أغمي عليه وكأنه فقد الوعي، وبالتالي نقله أفراد القوة الأمنية إلى مستشفى عالية الحكومي في الخليل بسيارات الأجهزة الأمنية، لكن وصل ميتا”.

أكد الشلالدة أن “سبب الوفاة، من حيث المبدأ، هو الصدمة الإصابية، ما تسبب بحدوث فشل قلبي ورئوي حاد”.

ولفت وزير العدل الفلسطيني إلى أنه تم تسليم التقرير  إلى رئيس الوزراء محمد أشتية الذي قام بدوره بتسليمه لرئيس القضاء العسكري والنائب العسكري من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية، مشيرا إلى أن النيابة العسكرية تتولى التحقيق وتوجيه لوائح الاتهام بحق المشتبه بهم والمحاكمة العادلة، وفق التشريعات المعمول بها.

وإذ لفت إلى أن اعتقال نزار بنات جاء بموجب “مذكرة اعتقال”، اعتبر الشلالدة أن ما حصل يعد “حالة فردية، وليست نهجا من جانب القيادة والسلطة الفلسطينية”.

وتشهد الضفة الغربية منذ الخميس الماضي، تظاهرات منددة بوفاة الناشط المعارض نزار بنات، وقد أعربت أوساط أممية وحقوقية عن قلقها من تصرفات قوات الأمن الفلسطينية، بينما اتهمت عائلة الناشط الراحل، الذي عُرف عنه انتقاده الحاد للسلطة والقيادة الفلسطينية، عناصر أمنية فلسطينية بـ”اغتياله”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى