الأخبارسلايدرسياسة

وزير العدل الأسبق لعبدا لعال : برلمانك هو الأسوأ في العالم

 

المستشار سليمان وعبدالعال

رد المستشار أحمد سليمان وزير العدل الأسبق علي تصريحات لرئيس مجلس النواب المصري علي عبدا لعال عن انه فعل ما لم يفعله أي رئيس برلمان مؤكدا أن برلمان عبدا لعال هو أسوأ برلمان في العالم

وعدد المستشار في تصريحات خاصة لـ “الأمة ” ظواهر داخل برلمان عبدا لعال تؤكد انه  مجلس النواب الأسوأ في العالم  وهو ما    هتك ستره  مصطفى بكرى بعد رفض عبدا لعال  ترشيحه وكيلا للمجلس بالقوي أي بكري : إنه برلمان يدار من الخارج برسائل قصيرة تعبيرا عن أنه كيان منزوع الإرادة وهذه حقيقة أخرى .

ودلل سليمان وهو ما أبرز رموز استقلال القضاء علي ما ذهب إليه بوصف برلماني أخر لمجلس نواب عبد العال  أنه برلمان بير السلم تعبيرا عن أنه يمارس عمله بعيدا عن الشرعية وهذه حقيقة ثالثة ، ووصفه عضو آخر بأنه برلمان شادر البطيخ تعبيرا عن أنه مكان للمساومات وعقد الصفقات وأنه يتسم بالسوقية وهذه حقيقة رابعة وغير ذلك كثير ، فأنت تعرف أنه البرلمان الذي قامت على ترتيب أوضاعه المخابرات كما فضحكم حازم عبد العظيم .

وعاد وزير العدل الأسبق للقول موجها حديثه لعبد العال :  نعم أشهد عليك بأنك أتيت مالم تأت به الأوائل من الجرائم ، فقد قمت بإقرار مئات القوانين التي أصدرها عدلي منصور والسيسى دون أن تسمح لهذا الكيان وأعضائه بمناقشة مادة واحدة بل ولا كلمة واحدة فيها ، وفيها من العوار الدستوري ومصادرة الحقوق والحريات وحماية الفساد مافيها مما يشيب لهوله الولدان .

وتابع قائلا عن عبدا لعال وبرلمانه : لقد وافقت على القانون الذي يحمى العقود التي تبرمها الحكومة من الطعن عليها لغير طرفيها رغم أنك تعرف أن الكثير من هذه العقود رائحة فسادها تزكم الأنوف مثل عقد الشركة المصرية الكويتية التي حصلت بمقتضاه على آلاف الأفدنة بأسعار متدنية .

وخاطب رئيس مجلس النواب:   لقد وافقت على قانون منح السيسى حق إقالة رؤساء الهيئات الرقابية رغم مخالفته للدستور ، ورغم علمك بأنه وضع خصيصا لإقالة المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لكشفه فسادا يرغب النظام في التستر عليه وعدم فضحه وقيمته 600 مليار جنيه خلال ثلاث سنوات فقط بالنسبة للتعدى على أراضى الدولة .

ونبه لإهدار عبدا لعال لقيمة الأجهزة الرقابية بالقول : لقد قمت بوضع تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات سالف الإشارة إليه فى درج مكتبك ، ورفضت إطلاع من يقال لهم نوابا على التقرير و حرصت على عدم مناقشة قضايا الفساد في هذا الكيان وقمت  بطرد النائب أحمد الطنطاوي من الجلسة بعدما وافقك الأشاوس على قرارك عندما أصر على إثارة قضية فساد عقد الشركة المصرية الكويتية .

وأضاف متحدثا عن ممارسات عبدا لعال : لقد وافقت على ميزانية وزارتى التعليم والصحة رغم مخالفتها للدستور لكونها أقل من الحد الأدنى المنصوص عليه فى الدستور في الوقت الذي وافقت على رفع ميزانية المجلس من أقل من 700 مليون جنيه إلى 997 مليون جنيه ، كما وافقت على شراء 3 سيارات لك ووكيلي المجلس بعدة ملايين من الجنيهات المنهوبة من خزانة خاوية وبطون جائعة وبلد فقيرة قوى .

وعن مخالفات رئيس مجلس النواب الدستورية قال المستشار سليمان عن عبد العال :  لقد وافقت على قانون تعيين رؤساء الهيئات القضائية رغم مخالفته الصارخة للعديد من مواد الدستور ورفض جميع الهيئات القضائية له ، ولكن هوسك بالاستجابة لكل مايطلبه السيسى أو يحقق أهداف أصمً آذانك عن سماع صوت مصر والقضاة والعقل والقانون والدستور ، ولتذهب مصر والقضاء إلى الجحيم مادام السيسى باقيا على عرش مصر .

وحول  الخطأ الأفدح لمجلس نواب عبدا لعال  وأشار المستشار سليمان  إلي الموافقة على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية التي ترتب عليها التنازل عن جزيرتى “تيران وصنا فير” المصريتين والمحكوم بمصريتهما بحكم بات  للسعودية رغم الحكم ببطلان التوقيع عليها بطلانا مطلقا واستمرار سيادة مصر عليهما بحكم بات غير قابل للطعن وهو مالم يفعله أحد قبلك ، وندعو الله ألا نرى مثلك ممن يفرًطون فى الحقوق ويمتهنون القانون والدستور .

واصل انتقاداته لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة والرياض  :لقد وافقت على هذه الاتفاقية رغم نص المادة 151 من الدستور التي نصت صراحة في فقرتها الثالثة على حظر إبرام أية اتفاقية يترتب عليها التنازل عن جزء من أراضى الدولة ، ورغم أنها جريمة مؤثمة بالمادة  77  من قانون العقوبات والتي تعاقب بالإعدام كل من أتى عمدا فعلا يؤدى إلى المساس باستقلال البلاد أو وحدتها أو سلامة أراضيها .

استمر المستشار سليمان في تعداد تجاوزات عبدا لعال وعدم إمكانية إفلاته من هذا الجريمة حسب وصفه :لاتظن أنك قد أفلتً بجرمك فالحساب عليها قادم لامحالة لك ولكل من شارك فى هذه الجريمة فضلا عن إدلائك  بتصريح مشئوم غير مسبوق فقلت عن أحكام القضاء الصادرة بشأن “تيران وصنا فير” أنها والعدم سواء .

ووجه سليمان تساؤلا لعبدا لعال: هل علمت ببوار آلاف الأفدنة في الوجه البحري نتيجة الشح المائي الذي بدأ يضرب مصر بسبب إنشاء سد النهضة الذي وافق علي إنشائه السيسى ، فهل تستطيع سؤال السيسى أو الحكومة عن مبررات التوقيع على إنشاء السد وضمانات عدم المساس بحصة مصر التاريخية فلا مياه النيل لقد وافقت على قرض صندوق النقد الدولي بعد إبرامه واستلام الدفعة الأولى منه وليس قبل إبرامه وذلك لمجرد تصحيح الشكل الدستوري المطلوب .

وعن تورط مجلس النواب في إهدار المال العام قال وزير العدل الأسبق موجها حديثه لعبد العال : لقد صمتً  والكيان الذي ترأسه على إهدار جزء هائل من الاحتياطي النقدي في حفر تفريعة قناة السويس رغم عدم جدواها الاقتصادية ، فهل تملك أن تسأل أحدا عن مبررات حفرها والدراسات التي تمت بشأنها والعائد على مصر منها ..

وأردف : لقد صمتً والكيان الذي ترأسه عن البحث عن مصير 41  مليار جنيه في إحدى ميزانيات الدولة التي اعتمدتها ولم تقدم الحكومة مستندات إنفاقها ، كما صمتً على تهريب 65 مليار دولار أى نحو تريليون ومائتي مليار جنيه نهبت من خزينة فارغة قوى إلى بنوك سويسرا حسبما صرحت به وزيرة المالية السويسرية ، فهل تعرف أحدا اقترف مااقترفت من جرائم .

ووجه تساؤلا عبدا لعال قائلا : هل تستطيع أن تسأل عن حجم أموال الخليج التي قدًمها لنظامك ومصيرها وأنت المختص بالرقابة على الحكومة وسياساتها  أو  أن تسأل عن مصير 33000   قطعة أثرية صرًح وزير الآثار باختفائها من مخازن الوزارة ومخازن أخرى ، أم أنه أمر لايعنيك ، وحتى لو كان لايعنيك فإنك مسئول عن محاسبة الحكومة ورقابتها وبيان مااتخذته من إجراءات .

وخلص سليمان إلي القول :  إن فى الجعبة الكثير ، ولكن لعل فى تذكيرك بهذا القدر مايكفى لكى تتيقن أنك فعلت فى مصر عبر السلطة التشريعية مالم يفعله أحد من قبلك ، ونسأل الله عزً وجل ألا يأتى على مصر من بعدك من هو مثلك

وكان الدكتور علي عبدا لعال، رئيس مجلس النواب،قد علق حول  الحديث بشأن إدارته للمجلس خلال السنوات الماضية قائلًا: “أتحدى أي رئيس مجلس عمل اللي أنا عملته في البرلمان”.

وأكد عبدا لعال على أنه ربط نفسه للمجلس ولم أتناول في المجلس إلا كوباية “مياه وشاي”، وكل الخدمات المقدمة للأعضاء إلكترونية، وعملت على تقليص عدد الموظفين وزيادة الميزانية قائلًا: “خدمات النواب كلها على أعلى مستوى”.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى