الأخبارسياسة

وزير الدفاع التركي يصل طرابلس في زيارة مفاجئة لليبيا  

وسط تناقضات تسود الساحة الليبية بين دعوات لانسحاب القوات التركية من ليبيا وبين تأكيد من القوي المحسوبة علي ثورة 17فبراير للدور التركي في انقاذ العاصمة طرابلس من مليشيات خليفة حفتر وصل وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الجمعة، إلى ليبيا في زيارة لم يعلن عنها مسبقا.

وقال مصادر رسمية تركية” بأن أكار قبل زيارته لليبيا التقى بكل مع نظيريه البريطاني، بين واليس، والإيطالي، لورينزو غويريني، في جزيرة صقلية الإيطالية.

وأفادت المصادر أن أكار بحث مع واليس وغويريني العلاقات بين الدول الثلاث في مجالي الدفاع والأمن إضافة إلى قضايا إقليمية

ونشرت تركيا سابقا مجموعة من قواتها المسلحة ومقاتلين سوريين للقتال إلى جانب السلطات السابقة في طرابلس، منذ أن شنت مليشيات خليفة  حفتر هجوما على العاصمة طرابلس في أبريل عام 2019.

وساعد الدعم العسكري التركي على قلب ميزان القوى لصالح حكومة الوفاق الوطني بطرابلس في حينه والحق هزيمة منكرة بميليشيات حفتر .

كما وقعت أنقرة اتفاقا مع حكومة الوفاق، لترسيم الحدود البحرية بين البلدين في البحر المتوسط، ما أثار احتجاجات من جانب اليونان وقبرص ومصر في البداية قبل أن تقتنع القاهرة بشكل غير رسمي بأهمية هذذه الاتفاقية في الحفاظ علي حقوقها في ثروات المتوسط من غاز طبيعي ونفط .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى