الأخبار

وزير الدفاع البريطاني : واشنطن لم تعد قوي عظمي وهذه هي الأسباب

في تأكيد علي المأزق الاستراتيجي الذي تعاني منه الولايات بعد هزيمتها مع حركة طالبان  وانسحابها من افغانستان أكد وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، أنه لم يعد من الممكن اعتبار الولايات المتحدة قوة عظمى، قائلا: ” القوة العظمى غير المستعدة للالتزام بشيء ما قد لا تكون على الأرجح قوة عظمى”.

وعندما سئل عما إذا كان الخروج من أفغانستان أظهر حدود القوة البريطانية على المسرح العالمي، قال والاس: “من الواضح أن بريطانيا ليست قوة عظمى.. لكن القوة العظمى التي هي أيضا غير مستعدة للالتزام بشيء ما قد لا تكون على الأرجح قوة عظمى أيضا” في إشارة بحسب المقربين منه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف: “إنها بالتأكيد ليست قوة عالمية، إنها مجرد قوة كبيرة”.

كما قارن والاس بين تعامل وزارة الدفاع مع عملية الإخلاء من أفغانستان، ووزارة الخارجية، مشيرا إلى أن “وزارة الدفاع كانت على رأس القضايا الخاصة بها، وهي إجلاء مجموعة محددة من المترجمين الأفغان وعائلاتهم”.

وكان وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب،قدد ذهب في إجازة إلى جزيرة كريت في 6 أغسطس، ولم يعد إلا بعد سقوط كابل في أيدي طالبان بعد 10 أيام، وخلال ذلك الوقت كان والاس في المملكة المتحدة، ونشر القوات البريطانية في المطار مع تقدم “طالبان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى