الأخبارسياسة

وزيرة ليبية سابقة :هل يملك برلمان “منحل” الشرعية ليمنح الثقة للحكومة الانتقالية ؟

 

وزيرة ليبية سابقة :هل يملك برلمان “منحل” الشرعية ليمنح الثقة للحكومة الليبية ؟

استغربت الدكتورة سميرة الفرجاني وزير الشئون الاجتماعية الليبية دعوة القائمة بأعمال ممثل الأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليازمز وبعد من البرلمان الليبي  المنحل قانونيا وبحكم محكمة  الاجتماع لمنح الثقة للحكومة الليبية ..

وتساءلت  الدكتور الفرجاني في تدوينة لها علي حسابها علي بكة التواصل الاجتماعي “توتير ” هل سيذهب برلماني طرابلس للاجتماع في بنغازي التي هي تحت حماية حفتر ويعتمدون الحكومة من هناك؟ بما انهم اقروا في المغرب بان المقر الدستوري للبرلمان هو بنغازي ام هل سيجتمعون في طرابلس وبهذا تكون الجلسة غير دستوريه وغير مكتملة النصاب لأنها تعقد في غير محلها وليست بامر رئيسها عقيله صالح؟ وبهذا تكون جلسة باطلة.

؟تابعت الوزير الليبية المعروفة بدعمها لثورة السابع عشر من فبراير تساؤلاتها: بل من سيدعو للاجتماع من الأساس؟ لانه بعد بيان المغرب لايدعو للاجتماع الا الرئيس والرئيس هو عقيلة

وخاطبت الفرجاني نواب البرلمان الليبي المنحل بالقول :وحتي إن أردتم ازاحته فلن يتم ذلك الا بجلسة رسميه تعقد في مقر البرلمان الدستوري مكتمله النصاب فهل انتم مستعدون للمخاطرة بحياتكم والذهاب لبنغازي؟ وان لم تفعلوا ولم تجتمعوا وتمنحوا الثقة لحكومة ستيفاني  فسوف تلجأ للجنتها لتمنح الثقة لحكومتها وهنا أصبحتم انتم علي الهامش ولجنة ستيفاني ستحل محلكم

تساءلت الوزيرة الليبية السابقة هل تدركون الآن يا برلماني طرابلس الازَمة التي وضعتم أنفسكم بها بموافقتكم علي بيان المغرب والذي خرجتم عبر الإعلام توهمون وتوعدون الناس بأمور عظيمه وفي النهاية رسيت علي بيان نزعتم به شرعيتكم في طرابلس…

وخلصت الفرجاني إلي القول في النهاية :اتحدث هنا عن شرعيه الصخيرات فقط.. اما انتم فلا تحملون شرعيه قانونيه ولا دستوريه  ليبية لان جسم برلمانكم منحل بحكم المحكمة الدستورية يعني وفق القانون الليبي  انتم غير ذي صفه…..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى