الأخبارسياسة

وزيرة ليبية سابقة :لهذه الأسباب يعرقل عقيلة صالح موازنة حكومة الدبيبة

أكد الدكتورة سمير الفرجاني وزيرة الشئون الاجتماعية الليبية السابقة أن عرقلة ما يسمي برلمان طبرق برئاسة عقيلة غير الصالح وفق وصفها للميزانية المقدمة من حكومة عبدالحميد الدبيبة يعود لعدم وضوح موقف دول محور الشر من مجمل التطورات في ليبيا حيث تنقسم بين راغبة في استئناف الحرب وبين من تراهن علي الانتخابات المقررة في نهاية ديمسمبر القادم

وخاطبت الفرجاني في تدوينة لها علي فيس بوك عموم الليبيين بالقول :هل تعلمون لماذا الي الان عقيله الغير صالح يعرقل إقرار  الميزانية علي حكومة استيفاني… لانه لحد الان دول محور الشر لم تصل  لقرار نهائي.. هل تبدأالحرب ام تنتظر للانتخابات.. لازال هناك صراع فهناك من يريد تطبيق سيناريو السيسي في مصر انقلاب سياسي بالانتخابات وبعدها حرب شامله لقتل المعارضين كما فعل السيسي في رابعه العدوية  حرق معارضيه احياء امام صمت العالم والامم المتحدة…

وتابعت قائلة بينما هناك من يريد الحرب ومحاصرة اخر معاقل الثوره والتخلص من كل المعارضين كما فعلوا في بنغازي ودرنه ولهذا لازالت روسيا تستعد وتاتي بالدعم ولازال السيسي يرسل في السيارات محملة بالجنود والذخيره والاسلحه اخر قافله اول امس وصلت لوكر العدو… ولازالو يتجهزون للحرب التي ستكون في الحالتين اما قبل  الانتخابات او بعدها… ولهذا بعد العيد سيكون هناك القرار…

واستدركت الوزيرة الليبية السابقة قائلة اما اتفاقيات من تحت الطاوله علي تسليم البلاد  بانتخابات مباشره ومنها تأجيل الحرب او اتخاذ قرار الحرب.. ولهذا هم خائفون  من منح  الميزانيه قبل ان يتفقوا خشية  تكون دعم للقوي 17فبراير  في الحرب القادمه… عقيله غير الصالح ومجلسه غير الشرعي لن يفعلوا شيئا الا وفق ما تأمرهم به المخابرات الروسيه والمصرية والفرنسية والاماراتية والصهيونية….وعندما تقرر المخابرات القرار النهائي سوف يعطون لهم الاوامر لتنفيذها لانهم مجرد بيادق في ايديهم وعصابات خارجة عن القانون الليبي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى