الأخبارسياسة

وزيرة ليبية سابقة : قرار مجلس الأمن أطلق رصاصة الرحمة علي قلب الوطن

اعتبرت سميرة الفرجاني وزير الشئون الاجتماعية الليبية السابقة قرار مجلس الأمن الأخير بخصوص ليبيا بمثابة اطلاق الرصاصة الأخيرة في قلب الوطن مشيرة إلي أن هذا القرار سوف ينهي أخر امل لنا في بناء دوله..

وتساءلت الفرجاني في تدوينة لها علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” كيف تجري الانتخابات والبلاد مقسمه وتحكمها العصابات في معظم المدن برعاية السيسي النذل والمجرم بوتين والخسيس ماكرون وصبية الأمارات

وبدت الوزيرة الليية السابقة ,احد أهم المدافعين عن ثورة السابع عشر من فبراير واثقة من أن اي انتخابات تجري في هذه الظروف معروف نتائجها قبل ان تبدأ وزيد عليها انتخابات بدون دستور ولاقانون يحكمها يعني مرحله انتقاليه جديد تقضي علي ماتبقي من وطن…

مضي الفرجاني للقول :لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.. ماوصلت بلادنا لهذا المنحدر الخطير لولا خيانة “الصخيرات” وبيع الوطن وقانونه وشرعيته وسيادته… وأصبحت بلادنا وجبه دسمة علي طاولة اللئام يتقاسمونها ويتلاعبون بها كيفما أرادوا.. فلابارك الله فيكم ياعرابي الصخيرات ولافي ذريتكم ليوم الدين

وصوت مجلس الأمن علي القرار رقم 2750  الذي تضمن 22بندا تتضمن “نشرا تدريجيا” لفريق مراقبة وقف إطلاق النار التابع لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) -يتضمن 60 مراقبا دوليا كحد أقصى – لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار مع اقرار الاطار الدستوري للانتخابات وغيرها من البنود .

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى