الأخبارسياسة

وزيرة ليبية سابقة تنتقد التواطؤ الرسمي مع محاولات ماكرون المساس بسيادة ليبيا

انتقدت سميرة الفرجاني وزيرة  الشئون الاجتما عية الليبية السابقة محاولات فرنسا الهيمنة علي المشهد الليبي فهي تحاول عبر وسائل مشبوهة التدخل في الشئون الليبية فما عجزت باريس عنه بالحرب قد تلجأ لتنفيذه بهذه الوسائل

وقالت الفرجاني في تدوينة لها علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” :منتهي الاهانه والذل.. فرنسا ترسل الاسلحه والصواريخ والدعم اللوجستي لحربنا وقتلنا .. وفي نفس الوقت تقدم دعم مالي للمفوضيه العليا للانتخابات لتتدخل في الانتخابات ولسان حالها يقول من لم نستطيع فرضه بالسلاح سنفرضه بالصندوق.

وتساءلت الفرجاني هل ليبيا دوله فقيره لتقبل الصدقات من الخبيث ماكرون؟ أم إننا أصبحنا فعليا تحت سلطتها وهي من تقرر لنا مانفعل…

واستدركت الوزيرة الليبية السابقة بالقول :الظاهرأن  الدولة الليبية فقدت كرامتها منذ توقيع اتفاق “”الصخيرات ولم تفقد فقط قانونها وسيادتها وشرعيتها بل فقدت أيضا كرامتها وعزه نفسها لك الله ياليبيا…. خسئتم ايها الموقعين بالأمس واليوم…

ومضي الفرجاني للقول :بفضل جرة قلم الصخيرات نحن اليوم علي شفا جرف هاو .. ان قدمنا نسقط في النار وان رجعنا تتقاذفنا الحممم وان وقفنا اكلتنا الذئاب… اه ياوطن والف اه… من جرة قلم الصخيرات لجرة قلم جنيف وموسكو البلاد تقطعت اوصالها وضاع قانونها واصبحت وجبة دسمه للضباع والذئاب والافاعي.. ولم نعد نعلم كيف بتلتم ثاني وتشفى وبتتخلص من كل هؤلاء

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى