الأخبارسلايدرسياسة

وزيرة ليبية سابقة : تحركات انقلابية مريبة في سبها لمعاودة الهجوم علي طرابلس  

كشفت وزيرة الشئون الاجتماعية الليبية السابقة  سميرة الفرجاني عن وجود تحركات مريبه في سبها والجنوب وبراك الشاطئ والشريرف.من قبول قوات الانقلابيين استعداد للهجوم علي طرابلس

وشددت في تدوينة علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” خلال اليومين القدامين في   المنطقه الغربيه.. الحذر واجب…. اما سياسيا فقد سلمت له منذ توقيع موسكو من قبل المشري وعصابته… مثلما سلمو له بنغازي ودرنه باتفاق الصخيرات بجرة قلم من قبل  نفس العصابه.

استمرت الفرجاني في الحديث عن تداعيات اتفاق الصخيرات بالقول : أيام حرب طرابلس وخوفا من انتصار الشباب وحتي لايتم الحسم وينتهي بذلك برلمان طبرق واتفاق الصخيرات… قام حزبي الشيطان بجمع بعض من نواب طبرق في طرابلس وعلي اساس القضاء علي حفتر  وشهد  سقف الطموحات ارتفاعا  والناس هللت وصفقت..

واستدركت قائلا :وقلنا حينها والله لن يفعلوا شيئاوبل الغرض فقط خوفهم من الانتصار وقلب الطاوله علي رؤسهم فلهذا اخترعو برلمان طرابلس حتي يحافظوا علي الاتفاق السياسي وبرلمان طبرق ومكاسبهم السياسية  ولما تستقر لهم الامور سترجع الامور لنصابها.. فهاجت وماجت علينا اقلام حزبي الشيطان واتهمونا وشتمونا..

ومضت للقول :ومرت الايام… وطلع كلامنا صحيح وكلامهم كذب ولم يفعلوا شيئا مما قالوه .. الا انهم فعلوا ما قلناه نحن … حافظوا علي الاتفاق السياسي الي ان استقر لهم الوضع وبعدها رجعوا الامانه لعقيله صالح كامله غير منقوصه وهاهو اليوم رجع هو الحاكم الفاعلي في  البلاد…

وأضافت من وجهوا لنا انتقادات لاذعة هم من رجعوا بخفي  حنين… فهل شعرتم كما انتم أغبياء وتم التغرير بكم من قبل حزبي الشيطان.. ام كنتم تكتبون وتكذبوننا لاجل دريهمات تسدون بها جوع نفوسكم النهمة الرخيصة متسائلة اين برلمان طرابلس ؟

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى