الأخبارسلايدرسياسة

وزيرة الصحة الفلسطينية تحذر من تفشي وباء كورونا

وزيرة الصحة الفلسطينية

حذرت وزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي الكيلة من ارتفاع مؤشر تفشي وباء كورونا في الأيام القادمة وخطورة في حصر انتشاره، خاصة قبيل دخول فصل الشتاء، داعية المواطنين إلى تخفيف التجمعات خاصة في المناسبات الاجتماعية والالتزام بتعليمات وزارة الصحة من التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وحذرت الكيلة، من الارتفاع في عدد الوفيات المصابة بفيروس كورونا، وخاصة من فئة الشباب ولا يعانون من أية أمراض مزمنة أخرى.

وقالت في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الخميس، إن الحالات المصابة بفيروس كورونا وتصل المشافي تكون صعبة جدا ويكون المرض قد استفحل في الرئتين وهذا ما يؤدي للوفاة فيما بعد.

وأضافت الوزيرة الكيلة أن الأسرّة في مشافي الوطن باتت مشغولة بشكل كبير بالمصابين بفيروس كورونا ما يشكل أزمة في الأيام المقبلة، مشيرة إلى أن الوزارة تعكف على تأمين أعداد كافية من المسوحات للأشهر الثلاثة المقبلة.

وكان مشاركون في ورشة عمل حول “السياسات الصحية لمواجهة جائحة كورونا”، نظمها معهد السياسات العامة (IPP) بالتعاون مع مؤسسة “فريدريش أيبرت” الألمانية (FES)، قد دعوا إلى الاستعداد للتعاطي مع شتى السيناريوهات التي يمكن أن تفرض نفسها خلال الفترة المقبلة، بما في ذلك مرحلة ما بعد “كورونا“.

كما أشاروا إلى أهمية وضع السياسات بشكل تشاركي، بما ينعكس إيجابا على آلية تعاطي القطاع الصحي مع الجائحة وتطورات الحالة الوبائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى