الأخبارسلايدرسياسة

وزيرة إسرائيلية تتعهد بإسقاط حكومة لابيد لدعمه حل الدولتين

تعهدت وزيرة الداخلية الإسرائيلية، أياليت شاكيد، المعارضة لأي اتفاق مع الفلسطينيين، بالعمل على إسقاط الحكومة التي ستكون بالتناوب، وسيرأسها لابيد، في حال أقدم على حل الدولتين، أو العمل على التوصل لتسوية سياسية تشمل قيام دولة فلسطينية.
وحول طرح موضوع حل الصراع الإسرائيلي والفلسطيني خلال لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن مع بينيت في البيت الأبيض، الخميس المقبل، قالت شاكيد إن ”بينيت سيقول إنه يعارض حل الدولتين، لأن موقفه معروف، وتقرر عند تشكيل هذه الحكومة عدم التعامل مع هذا الموضوع، كما أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعرف جيدا رأي رئيس الحكومة الإسرائيلية أيضا“.
وأوضحت شاكيد، أنه ”لن تقوم دولة فلسطينية خلال ولاية الحكومة الحالية التي نحن أعضاء فيها، وهذا الأمر معروف للوزير لابيد، ولأعضاء الحكومة من أحزاب اليسار“.
وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، أكد أن ”حل الدولتين“ مع الفلسطينيين ليس مطروحا في الفترة التي يتولى فيها زعيم حزب ”يمينا“، نفتالي بينيت، منصب رئيس الوزراء.
وبحسب تصريحات صحفية للقناة العبرية ”11“، قال لابيد إن ”هناك احتمالية لعودة هذا الحل إلى جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية، لكن بمجرد أن يتولى هو السلطة، بعد تناوبه مع بينيت في غضون عامين“.
وبين أن ”ذلك سيكون من خلال اتفاق ائتلاف تقاسم السلطة الذي وقعه الطرفان في وقت سابق من هذا العام، وعلى إثره تم الإطاحة برئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو“.
وتوقع وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، أن تكون هذه الموضوعات، مطروحة على جدول الأعمال، عندما يسافر رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى الولايات المتحدة، الأسبوع المقبل، للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن.
وأضاف: ”لا يوجد اتفاق في الحكومة الإسرائيلية الحالية بشأن القضية الفلسطينية“، مبينا أن ”محادثة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، كانت حول الحكومة“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى