الأخبارسلايدرسياسة

إنتليجنس أونلاين: مؤسس بلاك ووتر يدير عمليات إرهابية لحساب الإمارات في ليبيا

مؤسس بلاك ووتر يدير عمليات إرهابية لحساب الإمارات في ليبيا
مؤسس بلاك ووتر يدير عمليات إرهابية لحساب الإمارات في ليبيا

في خطوة جديدة لكشف دور الإمارات في أمد النزاع في منطقة الشرق الوسط والقضاء على الربيع العربي، كشفت وثائق سرية دور جديد للإمارات في ليبيا للقضاء تماما على الثوار والفصائل المعارضة.

مجلة “إنتليجنس أونلاين” – المتخصصة في متابعة أجهزة الاستخبارات في العالم- قالت، إن مؤسس شركة الأمن الأميركية “بلاك ووتر” إريك برنس يعمل لصالح عمليات إماراتية خاصة في ليبيا.

ووفقا لمصادر المجلة، فإن الطائرات المتمركزة في قاعدة سرية إماراتية في ليبيا يقودها طيارون يوظفهم إريك برنس.

المجلة  أشارت إلى أن برنس يملك عددا من الشركات المتخصصة في هذا المجال بعد إغلاق شركته بلاك ووتر السيئة السمعة، كما ذكرت أن شركة “نورث ستار إيفيشن” الإماراتية المتخصصة بالطائرات العسكرية يديرها أشخاص عملوا في السابق مع برنس.

ويملك برنس أيضا شركة “رفلكس رسبونسز” المسؤولة عن تدريب قوات النخبة في الحرس الرئاسي الإماراتي، حسب التقرير.

وتابعت المجلة، إن برنس يعمل في ليبيا رغم أنه قيد التحقيق من قبل وزارة العدل الأمريكية في محاولة بيع عتاد عسكري في ليبيا، بمساعدة وزارة الأمن الصينية.

وكان موقع بريطاني متخصص كشف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تملك قاعدة عسكرية متقدمة شرقي ليبيا، تدعم قوات الجنرال خليفة حفتر الذي بدء زيارة رسمية لأبوظبي (27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري).

وقال موقع (IHS Jane’s) البريطاني إن الإمارات بنت قاعدة عسكرية متقدمة في مطار “الكاظم” في محافظة “مرج” 100 كم شرقي مدينة بنغازي.

وأعلن الموقع البريطاني المختص أنه حصل على صور بالأقمار الاصطناعية من شركة إيرباص للدفاع والفضاء التقطت بتاريخ 23 يوليو/تموز 2016 وكشفت عن نشاطات لدولة الإمارات في مطار “الكاظم” في ليبيا، لافتا إلى أن الإمارات تدعم بهذه الطائرات قوات خليفة حفتر الرافض للاعتراف بالحكومة المعترف بها دولياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى