سلايدرمنوعات

وباء مجهول يحصد أرواح النيجيريين

ظهر مرض جديد فى نيجيريا الفترة الماضية، أسفر عن وفاة أكثر من 62شخصاً، خلال ثلاثة أسابيع ، بحسب ما نشرته وسائل الإعلام الجمعة، وانه لم يتم تشخيص المرض حتى الآن.

حيث توفى اليوم 12 شخص، بعد ظهور عليهم أعراض المرض وهى اسهال شديد وارتفاع فى درجة الحرارة والقيء الدموي، في قرى “أوكونران” و”أوكولوكه” و”إسانلو-عيسى” بمنطقة “ياغبا الغربية”

فيما أعلنت الحكومة النيجيرية أمس، عن وفاة 50 شخصا، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، بعد ظهور أعراض المرض عليهم.

وتوجه رئيس لجنة الصحة النيجيرية، لزيارة القري التى انتشر فيها المرض وهى “ساكا أودو”، أمس،لإطلاع على الحالات المصابة.

وصرح المسؤول النيجيري، خلال لقاء صحفى، أن الأطباء كانوا يعتقدون أن سبب حالات الوفاة ناجمة عن مرض ملاريا لاسا، لكن بعد القيء الدموي جعلنا نقف لإجراء فحوصات سريعة للوصول إلى العلاج بقبل أن يصبح وباء.

وقد أصيب خلال شهر يونيو الماضي أكثر من 500 شخص بمرض “ملاريا لاسا” في نيجيريا، توفي منهم 104 أشخاص، وفق منظمة الصحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى