الأخبارسياسة

واشنطن وعواصم أوروبية تحث الفرقاء الليبيين علي إجراءالانتخابات في موعدها

دعت الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا، الأحد، الأطراف الليبية على إجراء الانتخابات في موعدها.

وقال بيان مشترك صدر عن سفارات الدول الخمس لدى ليبيا: “بعد الإحاطة التي قدمها أمام مجلس الأمن بتاريخ 10 سبتمبر 2021، ننضم إلى المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش في حث جميع الجهات الليبية الفاعلة على ضمان إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية شاملة وحرة ونزيهة بتاريخ 24 ديسمبر/كانون الأول 2021”

واعتبرت أن إجراء “هذه الانتخابات، كما حُدد لها في خارطة الطريق لمنتدى الحوار السياسي الليبي الذي احتضنته تونس في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، والتي تم التأكيد عليها في قرار مجلس الأمن رقم 2570، هي خطوة أساسية في تحقيق المزيد من الاستقرار وتوحيد ليبيا، ويجب احترام نتائجها من قبل الجميع”.

ولفت البيان إلى أن “مجلس النواب أقر خطوات لتحقيق هذا الهدف؛ حيث أعلن رئيسه (عقيلة صالح) في 8 سبتمبر/أيلول 2021 عن القواعد القانونية للانتخابات الرئاسية، كما أحرزت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تقدما في الاستعدادات لإجراء انتخابات وطنية رئاسية وبرلمانية”.

وعدت الدول الخمس هذه التطورات بـ”خطوات مهمة نحو إجراء الانتخابات في موعدها المحدد”.

وأثار قانون الانتخابات الرئاسية، الذي أعلن “صالح” عن إقراره مؤخرا، جدلا واسعا ورفضا من قبل بعض الأطراف الليبية لصدروه كما يقولون “بشكل منفرد” عن رئيس مجلس النواب.

وأشارت الدول الغربية الخمس في بيانها إلى أن “القوانين المنظمة للانتخابات تأخرت، وعلى جميع الأطراف الفاعلة أن تعترف بأن الوقت حان لإطلاق وإتمام الإطار الانتخابي، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع الاهتمامات المشروعة للشعب الليبي من أجل السماح بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها”.

ورحبت بـ”الإجراءات التي اتخذتها حكومة الوحدة الوطنية لتسهيل الاستعدادات لإجراء الانتخابات، ولا سيما توفير التمويل الكافي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات والاستعدادات الأمنية المختلفة”.

وأكدت أنها “على استعداد لدعم السلطات الليبية المؤقتة، حسب طلبهم، في تنظيم الانتخابات، بما في ذلك من خلال زيادة الوعي بين الناخبين وتثقيف الجمهور بشأن مكافحة المعلومات المضللة أثناء الحملة الانتخابية”.

والجمعة، قال “كوبيش” خلال جلسة لمجلس الأمن حول ليبيا عقدت في مقره بنيويورك: “أعلمني رئيس مجلس النواب أن قانون الانتخابات الرئاسية قد تم اعتماده بالفعل باعتباره القانون رقم 1 لسنة 2021، بينما يمكن تنظيم الانتخابات النيابية بناء على القانون الحالي مع احتمال إدخال تعديلات يمكن الموافقة عليها خلال الأسبوعين المقبلين”.

وتشهد ليبيا، منذ أشهر، انفراجا سياسيا برعاية الأمم المتحدة؛ ففي 16 مارس الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر المقبل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى