الأخبارسياسة

واشنطن والقاهرة تكثفان جهود لدفع التسوية السياسية في ليبيا

زار المبعوث الأمريكي الخاص وسفيرها إلى ليبيا “ريتشارد نورلاند”، مصر، الإثنين، لبحث تعزيز دعم حل سياسي في ليبيا، ورحيل القوات الأجنبية والمقاتلين من طرابلس.

وهذه هي أول زيارة لـ”نورلاند”، منذ أن أصبح مبعوثا خاصا للولايات المتحدة.

والتقي المبعوث الأمريكي، عددا من المسؤولين المصريين، لم يحددهم البيان الذي نشره على الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية في مصر.

وقال البيان إن “نورلاند زار مصر لبحث حل سياسي تحت القيادة الليبية، بتيسير من الأمم المتحدة، وللشعب الليبي في سعيه لتحقيق السلام الدائم والأمن والازدهار”.

وأضاف المبعوث الأمريكي أن “الولايات المتحدة الأمريكية ممتنة للدور الذي لعبته مصر العام الماضي، في دفع العملية السياسية في ليبيا، كما تقدر الشراكة التي تم تطويرها في هذا الصدد”.

وأكد أن “مصر وأمريكا لديهما مصلحة مشتركة في دعم حل سياسي وليس عسكريا في ليبيا، لصالح الاستقرار الإقليمي والأمن والنمو الاقتصادي”.

وأشار إلى أن “رؤية الشعب الليبي هي الأهم، ستواصل أمريكا دعم الليبيين وهم يسعون إلى تنفيذ رؤيتهم من خلال الانتخابات، ورحيل القوات الأجنبية والمقاتلين، وتوصيل الخدمات الأساسية لهم

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى