الأخبارسلايدرسياسة

واشنطن توقف عمليات إجلاء الأفغان بعد اكتشاف إصابات بمرض الحصبة

كشفت مجلة “بوليتيكو” عن أن عملية إجلاء حوالي 12 ألف أفغاني إلى الولايات المتحدة، ستتأجل بعد اكتشاف أربع إصابات بمرض الحصبة، وسط أفغان وصلوا إلى الولايات المتحدة.
وقالت المجلة، إن المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أوصى باختبار وتطعيم الأفغان الذين تم إجلاؤهم إلى القواعد العسكرية الأمريكية ضد مرض الحصبة لاسيما في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا وقاعدة العُديد الجوية في قطر.
هذه التطورات ستؤدي بالضرورة إلى تمديد عملية الإجلاء عدة أسابيع على الأقل، إلى حين تتبع حالات المصابين الأربعة، في محاولة لاكتشاف ما إذا كان أي من الأفغان الآخرين الذين تم إجلاؤهم قد أصيبوا بالعدوى.
وقبل أسبوع، قال قائد القوات الأمريكية في أوروبا الجنرال تود وولترز، إنه يجري التحقق من نحو 12 ألف أفغاني في قاعدة “رامشتاين” الجوية غربي ألمانيا.
وتابع أن 5 آلاف أفغاني آخرين موجودون حاليا في ثكنات “راين أوردنانس” في كايزرسلاوترن، على مقربة من رامشتاين، بينما يوجد حوالي 4300 في القواعد الأمريكية في إيطاليا وإسبانيا.
وأضاف وولترز، أنه يجري التحقق من الأشخاص مرتين قبل أن يواصلوا رحلتهم إلى الولايات المتحدة- مرة عند الوصول ومرة أخرى قبل المغادرة بوقت قصير.
ويجري إيواء طالبي اللجوء مثل الموظفين المتعاونين الأفغان السابقين مع الولايات المتحدة وعائلاتهم الذين يغادرون وطنهم خوفًا من طالبان في البداية في الخيام وحظائر الطائرات في رامشتاين أو قواعد عسكرية في الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى