الأخبارسياسة

واشنطن تكشف رؤيتها لحل أزمة سد النهضة ..تبديد مخاوف القاهرة والخرطوم وتسوية دائمة

أكد القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية “روبرت جوديك” أن أية عملية عسكرية بشأن سد النهضة ستكون كارثية، في حين بحثت وزير الخارجية السودانية أزمة سد النهضة مع المسئولين النيجيريين.

“جوديك” أشار إلى أن واشنطن تبحث عن حل عبر مرحلتين؛ الأولى معالجة مخاوف مصر والسودان بشأن ملء السد، بينما تتمثل الثانية في التوصل لحل على المدى الطويل لمسألة المياه.

وأكد “جوديك” أن هناك حلولا تقنية للخلافات بشأن سد النهضة، لكنه أشار إلى غياب الإرادة السياسية للأطراف من أجل سد الفجوة بين مواقف الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.

من جانبها، أعربت وزيرة الخارجية السودانية “مريم الصادق المهدي”عن ترحيب بلادها بالمبادرات الرامية إلى إيجاد حل سلمي لملف سد النهضة الإثيوبي.

وجاء تصريح الوزيرة السودانية خلال زيارتها العاصمة النيجيرية، حيث قدمت لوزير شؤون الرئاسة النيجيرية “إبراهيم قمباري” شرحا مفصلا بشأن أزمة سد النهضة وتطوراتها وموقف السودان الثابت إزاءها.

وقد تم الاتفاق بين الجانبين على تعزيز الشراكة الثنائية، وتفعيل الاتفاقات المشتركة، ودعم جهود الاتحاد الأفريقي للوصول لاتفاق بشأن السد، إضافة إلى التعاون الأمني في مجال محاربة الجرائم العابرة للحدود والإرهاب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى