الأخبارسياسة

واشنطن تحتضن جولة جديد من التطبيع الصهيوني –الخليجي .. هذه أطرافها

في جولة جديدة من جولات التطبيع المجاني بين دول الخليج والدولة العبرية كشف مساعد الرئيس الأمريكي ومبعوثه الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات على حسابه في “تويتر”، عن لقاء جمع بين وزيري الخارجية البحريني خالد بن أحمد والإسرائيلي يسرائيل كاتس، في العاصمة الأمريكية واشنطن.

ونشر غرينبلات في تغريدة صورة تجمع المسؤولين البحريني والإسرائيلي، وكتب: “تقدم رائع في واشنطن هذا الأسبوع لصالح إسرائيل والبحرين والمنطقة، يسرائيل كاتس وخالد بن أحمد تبادلا الحديث الودي في الاجتماع الوزاري لتعزيز الحرية الدينية في مبنى وزارة الخارجية الأمريكية”.

وأضاف، ناقلا كلاما أدلى به لوزير الخارجية البحريني، “عندما نقول إن إسرائيل جزء من الشرق الأوسط ، فهذا ليس بالأمر الجديد.. نحن بحاجة إلى مواصلة جهودنا للوصول إلى الشعب الإسرائيلي.. إنهم يريدون أيضا أن يرتاح بالهم على حياتهم وأجيال المستقبل…”.

كما نشر صحفي إسرائيلي يعمل في القناة الإسرائيلية الـ 13 صورة تجمع الوزيرين.

واستضافت البحرين الشهر الماضي ورشة عمل أمريكية حول الشق الاقتصادي من “صفقة القرن”، رغم مقاطعة فلسطين ومعظم الدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى