الأخبارسياسة

واشنطن تجدد رفضها لأي خطوات أحادية بخصوص سد “النهضة “

قال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية “سامويل وربرغ،” الأربعاء، إن موقف الولايات المتحدة من ملف سد النهضة لم يتغير، مؤكدا رفض بلاده لأي خطوات أحادية.

وفي تصريحات تلفزيونية، أضاف “وربرغ” أن موقف واشنطن بشأن أزمة سد النهضة “واضح جداً، نُريد أن ندعم كل الجهود البناءة والتعاونية بين البلدان الثلاثة، وهذا أهم شيء”.

وزاد: “لا نُريد أن تتخذ أي دولة خطوة أحادية الجانب، ومن اللازم الجلوس إلى طاولة المفاوضات، ومناقشة كل التفاصيل حول الملء وغيره من الأمور”.

وتابع: “لا بد أن تكون التسوية تفاوضية بين البلدان الثلاثة، والولايات المتحدة ستستمر في بذل كل الجهود في هذا الطريق”.

ولفت إلى أن “أمريكا تجري تنسيقا وتشاورا، وتسمع من مصر وإثيوبيا والسودان، ولا يوجد استثناء”.

وصرح: “نحن مع الحل التفاوضي، ومن الممكن أن الولايات المتحدة ستشارك في التنسيق مع أطراف أخرى من إفريقيا أو البنك الدولي، لكن الحل لابد في النهاية أن يكون بين البلدان الثلاث”.

وأوضح :”يمكننا أن نلعب دوراً في التنسيق بين البلدان الثلاثة، وهذا ما نفعله الآن من خلال المناقشات لحثهم على الوصول إلى حل تفاوضي بينهم”.

نافيا في الوقت نفسه وجود ضغوطات من جانب بلاده، قائلا: “لا أريد أن أتحدث عن ضغط أو وسيلة أخرى، لكن هناك مناقشات، ونحثّ كل البلدان ومنها إثيوبيا، على الوصول للحل، وألا تتخذ أي خطوة أحادية الجانب”

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى