الأخبارسلايدر

واشنطن بوست: بايدن يوافق على صفقة بيع اسلحة بـ 735 مليون دولار للاحتلال

معظمها صواريخ دقيقة

افادت صحيفة “واشنطن بوست” الامريكية ان الرئيس الامريكي جو بايدن وافق على صفقة بيع اسلحة بقيمة 735 مليون دولار لاسرائيل، معظمها صواريخ دقيقة.

ووفقا للتقرير فان بيان الكونغرس الرسمي حول الصفقة نشر في 5 مايو، قبل اسبوع من بدء الحملة العسكرية الحالية في غزة والتصعيد مع الفصائل الفلسطينية. خلال دعوة نواب في الكونغرس لوقف فوري لاطلاق النار، قالت الادارة الامريكية ان لاسرائيل يوجد الحق بالدفاع عن نفسها امام حماس- موقف ايده غالبية اعضاء الكونغرس بالماضي. مشرعون معينون وفقا للتقرير يريدون معرفة معلومات أكثر عن الصفقة، وموعدها، ويقترحون استخدامها كرافعة.

كما ذكر اعلاه، الادارة مطالبة بتبليغ الكونغرس عن صفقات من هذا القبيل، والاعلان الرسمي يأتي بعد موافقة الكونغرس بصورة غير رسمية على الصفقة. وبعد الاعلان الرسمي للبيت الابيض امام الكونغرس، يوجد للمشرعين 20 يوما للاعتراض على قرار الموافقة الغير ملزمة.

وأكدت بيانات لجنة الخارجية ان الكونغرس وصله التبليغ في 5 ايار/مايو حول الصفقة والتي ستوفر من خلالها بوينغ الاسلحة لاسرائيل. مع ذلك، هناك عدد من المشرعين لشؤون الخارجية كانوا غير مستعدين نهاية الاسبوع عندما تم ابلاغهم اول مرة عن الصفقة، بحسب مصدر مطلع في الكونغرس على محادثات بين النواب.

صفقة الاسلحة يمكن ان تبرز اكثر واكثر الفجوة المتزايدة بين الديموقراطيين بشأن توجيه النقد الى اسرائيل. وافادت الصحيفة :”خلف اسرائيل يوجد صف طويل من المدافعين المخلصين في القيادة الديموقراطية، من بينهم زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ روبرت منندس، وزعيم الاغلبية في مجلس النواب، ستيني هفير، والذين شدد جميعهم على حق اسرائيل بالدفاع عن نفسها. مع ذلك هناك مشرعين شباب أظهروا شكوكا متزايدة بين الديموقراطيين حول نشاطات اسرائيل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى