منوعات

واتساب “للهند” خصوصية المستخدمين أولويتنا العليا

قالت شركة واتساب المملوكة لفيسبوك، إنها أبلغت الحكومة الهندية أن خصوصية المستخدمين هي أولويتها العليا، وذلك بعد أن أثارت نيودلهي تساؤلات بشأن السياسة الجديدة للخصوصية لدى تطبيق التراسل الفوري.

وطلبت وزارة التكنولوجيا الهندية من واتس  آب في رسالة مؤرخة في 18 مايو/أيار سحب سياستها الجديدة للخصوصية التي بدأ سريانها في 15 مايو/أيار.

وقالت أيضا إن الحكومة قد تتخذ إجراء قانونيا ضد الشركة.

وقالت واتساب في بيان “قمنا بالرد على رسالة الحكومة الهندية وأكدنا لهم أن خصوصية المستخدمين تبقى أولويتنا العليا.”

وأضافت أن تحديث سياستها لا يغير خصوصية الرسائل الشخصية للأفراد.

والهند، التي يستخدم فيها أكثر من 500 مليون شخص خدمات التراسل الفوري، هي أكبر سوق لواتساب ولدى الشركة خطط لتوسعات كبيرة في ثاني أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان.

في بداية هذا العام أعلنت شركة فيسبوك المالكة لتطبيق واتس آب إنها تخطط لتحديث سياسات الخصوصية الخاصة بالتطبيق.

ومن شأن التطبيق أن يؤدي إلى مشاركة البيانات بشكل أفضل مع مجموعة منتجات شركة فيسبوك الأخرى، ومنح مساحة للتفاعل مع الأنشطة التجارية بشكل أفضل، وجمع البيانات المالية الخاصة بالمستخدمين.

أثار هذا القرار رد فعل ورفض واسع من مستخدمي تطبيق واتساب مما دفع الشركة إلى تأخير تطبيق هذه الخطوة لشرح التغييرات القادمة بشكل أكثر وضوحًا.

في الوقت نفسه حددت موعدًا نهائيًا للمستخدمين وهو يوم 15 مايو/أيار الجاري لقبول سياسات الخصوصية الجديدة وإلا سيواجه المستخدم فقدان الوصول إلى العديد من وظائف التطبيق.

في بادئ الأمر فإن شركة فيسبوك كانت تُهدد بشكل صريح في أنه في حالة عدم الموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة في تطبيق واتساب.

وعليه فإن خطر حذف حسابك في التطبيق ومن ثم توقفه عن العمل هو الخيار الأول، ولكن لاحقًا تراجعت الشركة عن هذا التهديد الصريح.

ووفقا لموقع “aitnews” قالت شركة فيسبوك: “إنه بالنسبة لأولئك الذين ما زالوا يرفضون قبول السياسات الجديدة، فإن فقدان بعض وظائف التطبيق سيكون تدريجيًا وليس مفاجئًا”.

ولكن تظل الحقيقة أنه إذا كنت تريد الاستمرار في استخدام تطبيق واتساب على المدى الطويل، فيجب عليك قبول سياسات الخصوصية الجديدة من خلال الإشعار المنبثق الذي سيظهر لك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى