الأخبارسلايدر

هيئة علماء المسلمين تبحث بمؤتمرها “الحالتين العلمية والفكرية بالعراق”

الأمة|تعقد هيئة علماء المسلمين الأسبوع المقبل في العاصمة الأردنية عمّان المؤتمر العلمي الثالث للهيئة خلال الفترة من 12 إلى 15 أبريل/ نيسان الجاري تحت عنوان: (الحركتان العلمية والفكرية في العراق في العصر الحديث). 

ينطلق المؤتمر العلمي الثالث بمشاركة باحثين ودارسين من مختلف دول العالم، ويأتي بالتزامن مع الذكرى السادسة عشرة لتأسيس هيئة علماء المسلمين في العراق.

يركز المؤتمر على واقع الحالتين العلمية والفكرية في العراق بالعصر الحديث، أي “في القرون الخمسة الأخيرة التي لم يُعن بهما العناية الكافية، على الرغم من الجهود المبذولة من كثير من الباحثين في هذا الشأن”.

ويهدف المؤتمر إلى التوثيق التاريخي لمرحلة مهمة من تاريخ العراق، والكشف عن تفاصيل الحركتين العلمية والفكرية في العراق في العصر الحديث، وأثرهما في الحياة العامة، إلى جانب التعريف بالجهود العلمية والفكرية لعلماء العراق ومفكريه وباحثيه في العصر الحديث، في مجالات العلوم الشرعية واللغوية والإنسانية والثقافية العامة.

ومن الأهداف التي يضعها المؤتمر في أولوياته؛ الوقوف على مواطن القوة والضعف في النتاج العلمي والفكري في العراق في العصر الحديث، وبيان الصلات العلمية وعلاقة التأثر والتأثير بين العراق وحواضر العالمين الإسلامي والعربي في القرون الخمسة الأخيرة، فضلًا عن التعريف بما اندثر أو لم ينشر أو لم ينتشر من تراث العراق العلمي والفكري.

https://www.facebook.com/iraq.amsi/videos/343816663051933/?t=68

ويتضمن المؤتمر اثنا عشر محورًا، هي: الإطار المفاهيمي، والتفسير وعلوم القرآن الكريم، والحديث النبوي وعلوم السنة، والفقه وأصوله في العصر الحديث في العراق، والعقائد والأديان ودراسات الفرق، والقانون والفكر السياسي الإسلامي، وعلوم اللغة العربية، والتأريخ ودراسات الحضارة والنُّظُم والتراث الإسلامي، وأعلام الحركتين العلمية والفكرية في العراق، ودُور العلم والمعاهد والمدارس والمؤسسات العلمية، والمؤسسات الشرعية والدينية وصلتها بالحالتين العلمية والفكرية، والصلات العلمية والفكرية بين بغداد والحواضر الإسلامية والعربية.

يذكر أن هيئة علماء المسلمين في العراق تأسست بعد غزو العراق عام 2003، على يد الشيخ الدكتور حارث الضاري وعدد من العلماء العراقيين البارزين المتخصصين بالشريعة، وتساهم الهئية بفاعليات وأنشطة إغاثية وإنمائية داخل العراق، كما تتعاطى مع مختلف الأحداث السياسية وتسلط الضوء على الانتهاكات، وتحاول الدفع نحو تغير سياسي في العراق بعيدًا عن التبعية والطائفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى