الأخبارسياسة

هيئة صياغة الدستور تتهم البعثة الأممية بانتهاك السيادة الليبية

اتهمت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور في ليبيا، الأحد، بعثة الأمم المتحدة بمخالفة خارطة طريق البلاد و”التدخل في شأن سيادي”.

جاء ذلك في خطاب وجهته الهيئة إلى المبعوث الأممي الخاص بليبيا، “يان كوبيتش”.

وأعربت الهيئة عن “استغرابها من موقف البعثة الداعم لإقرار قاعدة دستورية مؤقتة (لإجراء الانتخابات)، واستبعاد خيار الاستفتاء على مشروع الدستور المنجز من قبل الهيئة المنتخبة من جانب الشعب”.

ورأت أن هذا الموقف “يتنافى مع صفة الحياد التي يجب أن تتحلى بها البعثة”، مسجلة 3 ملاحظات في هذا الصدد.

وهذه الملاحظات هي: “عدم اعتماد البعثة لموافقة المجلس الأعلى للدولة (نيابي- استشاري) الشهر الماضي، لإجراء الاستفتاء بالمخالفة لخارطة الطريق، وتجاوز اللجنة الدستورية، وتعمد إهمالها لصالح اللجنة القانونية”.

وتأسست اللجنة القانونية، في 17 ديسمبر، وفقا للمادة 4 من خريطة طريق أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي، وهي تضم 17 من أعضاء الملتقى (من أصل 75)، ومهمتها وضع قاعدة دستورية لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.‎

وتابعت الهيئة أن “البعثة قامت بغض الطرف عن تجاوز اللجنة القانونية لصلاحيتها، ووجهت آراء ومقترحات للجنة بشكل يعد تدخلا في شأن سيادي ومساسا بسلامة المسار الدستوري”.

وطالبت الهيئة البعثة الأممية بـ”الإيفاء بالتزاماتها الدولية وضمان حق الليبيين في تقرير مصيرهم من خلال الاستفتاء على الدستور”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من البعثة الأممية بشأن تلك الاتهامات، غير أنها عادة ما تقول إنها تدعم استقرار ليبيا.

وفي مايوالماضي، أحال “كوبيتش” مسودة مقترح بشأن القاعدة الدستورية للانتخابات إلى ملتقى الحوار السياسي.

وينص المقترح على تأجيل “طرح مشروع الدستور للاستفتاء إلى ما بعد تشكيل السلطة التشريعية الجديدة المنتخبة”.

والخميس، دعا المجلس الأعلى للدولة الليبي إلى اعتماد مشروع الدستور كدستور مؤقت، لدورة رئاسية وبرلمانية واحدة، للخروج من الأزمة الراهنة.

وقبل أشهر، شهد البلد الغني بالنفط انفراجا سياسيا، حيث تسلمت سلطة انتقالية منتخبة مهامها، في 16 مارس/ آذار الماضي، لقيادة البلاد إلى إجراء الانتخابات.

ولعدة سنوات، عانت ليبيا من صراع مسلح، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت ميليشيات الجنرال المتقاعد، “خليفة حفتر”، حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دولي

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى