الأخبارسياسة

هنية : غزة انتفضت لترفع يد الاحتلال الآثمة عن القدس والشيخ جراح وباب العامود

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن غزة انتفضت لتنصر القدس، وتدافع عن حمى الإسلام في المسجد الأقصى المبارك، ولترفع هذه اليد الآثمة عن قدسنا وأقصانا، وعن الشيخ جراح وعن باب العامود.

وأضاف هنية في كلمة بمناسبة انتصار المقاومة في معركة سيف القدس، اليوم الجمعة،: “أزف لكم هذا النصر العظيم الذي سجلته المقاومة الباسلة، هذا النصر الإلهي الاستراتيجي المركب في هذه المرحلة من مراحل الصراع مع العدو الصهيوني”.

وأردف قائلاً: “هذا النصر صنعه الشعب الفلسطيني، والتف حوله أبناء الأمة، هذا النصر الذي تنزل علينا بفضل الله وتوفيقه وألطافه بشعبنا ومقاومتنا”.

وتابع: “هذا النصر صُنع بدماء الشهداء الذين ارتقوا في هذه المعركة المباركة، من قادة المقاومة، ومن أبناء شعبنا بفعل المجازر التي ارتكبها العدو الصهيوني”.

واستكمل قائلاً: “هذا النصر صُنع بأداء فصائل المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام، وغيرها من فصائل المقاومة في الغرفة المشتركة” .

وأشار إلى أن “فصائل المقاومة في الغرفة المشتركة وقفوا صفًا واحدًا، وضربوا العدو ضربات موجعة قاسية ستترك آثارًا على عميقة على هذا الكيان وعلى مجتمعه وعلى مؤسساته الأمنية والعسكرية، بل على مستقبله على هذا الأرض المباركة”.

وشدد هنية على أن هذه معركة لها ما بعدها، والقدس هي محور الصراع، مردفاً: إن الشعب الفلسطيني والمقاومة المباركة، لن تتراجع ولن تتوقف في أي لحظة من اللحظات، وستواصل زحفها نحو القدس”.

وواصل رئيس حركة حماس: “إن كل الدماء التي سالت في هذه المعركة، وما قبلها من المواجهات مع العدو، هي على طريق القدس، وعلى طريق كل فلسطين”.

وأتبع: “أيقن العدو، حينما قلنا لا تلعب بالنار، ارفع يدك عن المسجد المبارك، أننا نعي وندرك ما نقول، غزة حملت سيف القدس عن جدارة وبجدارة، وقد وقفت للمرة الرابعة في هذه المعارك البطولية الفاصلة”.

في سياق آخر، لفت هنية إلى الحاجة إلى جهد كبير لبناء وحدة حقيقية، على مستوى منظمة التحرير والمؤسسات الداخلية، وعلى مستوى بناء برنامج وطني مشترك.

وتابع: “إننا في قيادة الحركة مع كل الخيرين في العالم، سنعيد بناء ما هدم الاحتلال وسنرمم القدرات، ولن نتخلى عن التزاماتنا وواجبنا تجاه أهالي الشهداء والجرحى والبيوت المدمرة”

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى