أمة واحدةسلايدر

هنود يضربون مسلم ويجبرونه على ترديد عبارات هندوسية

سجلت الشرطة في ولاية أوتار براديش الهندية قضية ضد شركة التواصل الاجتماعي تويتر وصحفيين أفراد وموقع إخباري، متهمة إياهم بـ “إثارة المشاعر الطائفية” بعد تعرض رجل مسلم مسن لهجوم مؤخرا على أيدي هندوس.

وجاء هذا، بعد أن انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو تظهر فيه مجموعة من الشبان وهم يضربون الرجل ويجبرونه على ترديد عبارات دينية هندوسية.

وألقي القبض على أحد الشباب يوم الاثنين لتورطه المزعوم في الاعتداء.

وترى جماعات حقوقية، أن ارتفاعا ملحوظا حصل في الهجمات التي تطال الأقلية المسلمة في الهند منذ أن تولت الحكومة التي يقودها حزب بهاراتيا جاناتا السلطة عام 2014.

وأصبح العنف ضد المسلمين والأقليات الأخرى يتكرر في الهند، مع ازدياد وتيرة خطابات الكراهية ضد المسلمين في البلاد خلال السنوات الأخيرة مع تولي حزب (بهاراتيا جاناتا) الحاكم، السلطة عام 2014.

وكشفت منظمة (هيومن رايتس) في تقريرها لعام 2021، عن استمرار الهجمات في الهند ضد الأقليات، خاصة المسلمين، مع تقاعس السلطات عن اتخاذ إجراءات ضد قادة حزب (بهاراتيا جاناتا) وأنصاره، الذين يشاركون في أعمال عنف ضد المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى