الأخبارسلايدرسياسة

هل يغادر الغنوشي تونس؟.. مسؤول بالبرلمان يجيب

الأمة| كشف «ماهر مذويوب»، مساعد رئيس مجلس النواب التونسي، راشد الغنوشي، اليوم الأحد، حقيقة ما يتردد بشأن مغادرة الأخير خارج البلاد لتلقي العلاج.

وقال «مذويب»، عبر حسابه الرسمي على «فيسبوك»: «إن الأستاذ راشد خريجي الغنوشي المحترم رئيس مجلس نواب الشعب، لم يطلب من أي دولة في العالم، بما في ذلك دولة قطر الشقيقة، استضافته بحجة العلاج، كما يدعي البعض».

وأضاف أن «الغنوشي لا يخطط حاليا لزيارات خارجية ولم ولن يفكر مطلقا في مغادرة البلاد، بل يعمل مع كل الخيرين من أجل مصلحة تونس ورفعة شعبها».

وكان مكتب رئيس مجلس النواب وحركة «النهضة» -أكبر تكتل سياسي في المجلس- أعلن أمس أن «الغنوشي، تعرض لوعكة صحية خفيفة نُقل على إثرها لإحدى المستشفيات الخاصة، ثم غادرها بعد إجراء الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج».

وتشهد تونس أزمة سياسية على خلفية قرارات الرئيس التونسي، قيس سعيد، بتجميد البرلمان الذي يترأسه الغنوشي لمدة ثلاثين يومًا قابلة للتمديد، وإقالة الحكومة وتوليه السلطة التنفيذيه.

وبصفته رئيس البرلمان وحركة النهضة -أكبر تكتل سياسي في المجلس-، أعلن رفضه لقرارات الرئيس ووصفها بالانقلاب على الثورة والدستور.

اقرأ أيضًا: بأمر القضاء العسكري.. توقيف نواب عن «ائتلاف الكرامة» بتونس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى