اقتصادالأخبار

هل ستخفض الحكومة المصرية نصيب الفرد بنسبة 20% من الخبز المدعم؟

اقترحت وزارة التموين المصرية، اليوم الأحد، إجراء بعض التعديلات على برنامج الخبز المدعم، الذي يباع لشريحة واسعة من المواطنين.

وتشمل التعديلات، بحسب بيان صادر عن الوزارة، مضاعفة قيمة نقاط الخبز 100 بالمائة، مقابل خفض نصيب الفرد بنسبة 20 بالمائة من الخبز المدعم.

ويبلغ الحد الأقصى للأرغفة التي تصرفها الحكومة المصرية للمواطن، بـ 5 أرغفة في الوقت الحالي، بينما تقترح خفضها إلى 4 يوميًا.

ومقابل الخفض، تقترح الحكومة، أن ترفع من قيمة نقاط الخبز (الأموال التي يحصل عليها مقابل عدم شراء الخبز المدعم، واستبدالها بسلع أساسية أخرى).

وفي حال تنفيد قرار رفع القيمة بنسبة 100 بالمائة، فإن كل مواطن سيحصل على 20 قرشًا بدلًا من 10 قروشًا حاليًا (الجنيه = 100 قرش)، عن كل رغيف لا يشتريه.

وقالت الوزارة في البيان، إن تقريرًا رسميًا أظهر أن استهلاك الخبز المدعم يتراوح بين 2.5 إلى 3.8 رغيف يوميًا لكل مواطن، “60 مليون مواطن من بين 81 مليونًا يحصلون على دعم الخبز”.

وأشار البيان إلى أن مصر تستهلك نحو 14.6 مليون طن من القمح سنويًا، من بينها 9.6 مليون طن مخصصة لإنتاج الخبز المدعم.

ويوصي التقرير بضرورة توجيه قيمة النقاط الجديدة بعد مضاعفتها، لصرف سلع غذائية من بينها الأرز والمكرونة باعتبارهما بديلين للخبز، يمكن الاعتماد عليهما في تغيير النمط الاستهلاكى الحالى.

وأشار التقرير، إلى ارتفاع معدل استهلاك المواطن المصري سنويًا من القمح إلى 180 كيلوجرامًا في 2016، في حين أن متوسط الاستهلاك العالمي للفرد من القمح 85 كيلوجرامًا سنويًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى