تقاريرسلايدر

هل توسع إسرائيل رقعة الحرب الاقتصادية مع إيران؟.. “وول ستريت” تُجيب

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، عن محاولات إسرائيلية تم تداولها حول قيام جيش الاحتلال بشن العديد من الهجمات على ناقلات نفط إيرانية متجهة إلى سوريا، معتبرة أن الإقدام على هذه الخطوة من شأنها توسيع رقعة الحرب الاقتصادية بين الدولتين في الفترة الأخيرة.

وقال التقرير إن هناك تطورات حدثت في الشرق الأوسط خلال العامين الماضيين أبرزها شن إسرائيل 12 هجوما على سفن نفطية إيرانية متجهة إلى سوريا بداية من عام 2019، موضحا أن تلك الهجمات تسببت في تعطيل إمدادات النفط إلى سوريا، وإفشال خطة إيران في استخدام عائدات تلك الصفقات النفطية في شراء أسلحة لصالح حزب الله اللبناني.

وأشارت الصحيفة إلى تبادل الاتهامات بين إيران وإسرائيل على خلفية تعرض سفينتين نفطيتين تابعتين للدولتين خلال الفترة القليلة الماضية لهجمات، حيث ألقت كل دولة باللوم على الأخرى.

وألمحت الصحيفة في تقريرها الى أن ”الكشف عن هجمات منسوبة لإيران في الخليج ليست مرتبطة، على ما يبدو، بشكل مباشر، بالبرنامج النووي الإيراني. وهي أيضا ليست ردا على اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة، الذي قُتل في نوفمبر الماضي قرب العاصمة الإيرانية طهران“.

وبينت الصحيفة ”العملية الأخيرة يبدو أنها بمثابة تسوية حسابات مع إسرائيل، ردا على الهجمات المنسوبة إلى الأخيرة ضد ناقلات النفط الإيرانية“.

واعتمدت الصحيفة بشكل رئيس في معلوماتها على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إذ ربما يعكس هذا التسريب استياء الولايات المتحدة من العمليات الإسرائيلية ضد إيران، في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن تجديد المفاوضات مع طهران من أجل العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018“.

وقالت ”هآرتس“: ”ربما تكون هناك أمور قانونية تتعلق بتلك الهجمات. وفقا للتقرير، فإن إسرائيل تقوم باتخاذ إجراءات عسكرية ضد سفن مدنية تبحر في المياه الدولية،

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى