الأخبارسلايدرسياسة

هكذا يستغل الحوثي «الاتصالات» كسلاح بحرب اليمن

الأمة| قال مهندس الاتصالات اليمني، محمد المحيميد، اليوم السبت، إن جماعة الحوثي-المدعومة من إيران-، تستغل خدمة الاتصالات كسلاح عسكري في الحرب الدائرة بالبلاد.

وعلق مهندس الاتصالات خلال ندوة عبر تطبيق «زوم» تنظمها مبادرة «دعم الفرسان»، على انقطاع كابل الألياف الضوئية اليوم عن مأرب وحضرموت وشبوة، قائلًا إن «الحوثي يستخدم قطاع الاتصالات كسلاح عسكري في الحرب».

وأكد أن الحكومة الشرعية لم تفعل أي شىء بخصوص قطاع الاتصالات والإنترنت منذ أن انقلاب جماعة الحوثي والتحكم في الخدمة بكافة الأراضي اليمنية.

وأوضح أن الجماعة المدعومة من إيران مازالت تفرض سيطرتها على قطاع الاتصالات في العاصمة المحتلة صنعاء وحتى المواقع المُحرّرة الواقعة تحت سيطرة الشرعية.

وأشار «المحيميد»، إلى أن انقطاع الاتصالات اليوم عن حضرموت ومأرب وشبوة وما يجاورهم تم بقرار من الحوثي في صنعاء بهدف التحكم في سير المعركة العسكرية الدائرة حاليًا.

وكان مهندس الاتصالات أعلن اليوم عبر حسابه على موقع تويتر: «قطع كابل الإنترنت في عدن وبير علي -كايبل عدن نت بين عدن والمكلا-»، مما أدى لانقطاع سبأفون المحررة عن مأرب، ، تزامنًا مع قطع الاتصالات والانترنت والهاتف الثابت من صنعاء عن مأرب، على حد قوله.

وشهدت محافظة مأرب اليوم انقطاع كامل لشبكة الإنترنت من قبل شركة «يمن نت»، المزودة لخدمة الانترنت في صنعاء، الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي، وذلك بالتزامن مع هجوم واسع شنته المليشيات على المدينة في مختلف الجبهات الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى