الأخبارسياسة

هكذا تنبأ رئيس الحكومة الفلسطينية بمصير ورشة “المنامة”

 

وصف  رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، التمثيل في ورشة المنامة التي دعت لها واشنن بالهزيل مؤكدا ، وأن النتائج التي ستتمخض عن هذه الورشة الأمريكية ستكون عقيمة.

 

وقال اشتية، في مستهل جلسة للحكومة الفلسطينية، في رام الله اليوم الاثنين، إن رفض فلسطين لمؤتمر البحرين وعدم مشاركتها أسقط الشرعية عنه.

 

وأكد أن حل القضية الفلسطينية سياسي، ويتمثل بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين الفلسطينيين من السيطرة على مواردهم، وبناء اقتصادهم المستقل.

 

وأضاف رئيس الحكومة الفلسطينية أن “من يريد تحقيق السلام والازدهار للشعب الفلسطيني، فعليه أن يدعو إسرائيل لوقف سرقة أرضنا وقرصنة أموالنا والاستيلاء على مواردنا الطبيعية ومقدراتنا، وليفرض عليها إنهاء احتلالها ووقف الاستيطان والتخلص من تبعاته وفك الحصار عن قطاع غزة والالتزام بما يمليه القانون الدولي والقرارات الدولية”.

 

وحول الوضع المالي، قال اشتية: “إسرائيل ما زالت تحتجز أموالنا، وعليه الوضع المالي صعب، لكننا ثابتون على موقفنا، بألا نستسلم ولا نستلم أموالنا منقوصة، ولن نقبل بالقرصنة الإسرائيلية (..) نبحث عن حلول ولدينا بعض الخطط، لكن الحل الجذري بأن تقوم إسرائيل بإعادة أموالنا كاملة”.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى