الأخبارسياسة

هربًا من قصف الحوثيين.. نزوح أكثر من 3 آلاف أسرة جديدة بمأرب

الأمة| أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب، أمس الأحد، نزوح أكثر من 3 آلاف أسرة جديدة من جبهات القتال بالمحافظة منذ فبراير الماضي.

وأوضحت «مخيمات النازحين»، أنها سجلت نزوح 3442 أسرة، تمثل أكثر من 24 ألف شخص، خلال الفترة من 6 فبراير الماضي وحتى 16 أبريل الجاري.

وقالت إن غالبية الأسر نزحت من مخيمات ومساكن في مديرية صرواح، إلى مواقع أخرى في المديرية ذاتها ومديرية مأرب، إضافة إلى نزوح أسر من مديرية بني ضبيان التابعة لصنعاء، ومديرية رغوان غرب مأرب.

وشددت على ضرورة احتياج هؤلاء النازحين إلى المأوى والمواد الغذائية ومياه الشرب، مُناشدة المنظمات الإغاثية والأممية، بسرعة التحرك لإغاثتهم وتقديم المساعدات والتخفيف من معاناتهم جراء ارتفاع الحرارة وانقطاع الكهرباء في المخيمات الجديدة والسابقة.

وأشارت إلى أن من بين النازحين آلاف الأطفال والنساء وكبار السن، ومعظم الأسر من الفئات الأشد احتياجًا للمساعدات، وطالبت الأمم المتحدة المجتمع الدولي لممارسة الضغط على جماعة الحوثي -المدعومة من إيران- لوقف هجماتها على مأرب واستهداف النازحين وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح.

وأدى قصف المليشيات على النازحين في مأرب، إلى إغلاق نحو 28 مخيمًا على مدار 15 شهرًا من القصف الصاروخي والمدفعي، خلال الفترة من شهر يناير 2020، وحتى مارس الجاري، بحسب مدير إدارة المخيمات في الوحدة التنفيذية للنازحين بالمحافظة «خالد الشجني».

وَتُعد مأرب، أكثر المحافظات اليمنية استقبالًا للنازحين من مناطق سيطرة الحوثيين، إذ تحوي على نحو مليونين و231 ألف شخص، بنسبة 60% من عدد النازحين في اليمن، وفقًا للأرقام المُعلنة عن الجهات المعنية بالحكومة الشرعية.

اقرأ أيضًا:

«من المخيمات إلى التهجير».. نازحو مأرب تحت قصف الحوثيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى