سلايدرسياسة

خروقات جديدة في المناطق الخاضعة لإتفاق هدنة الجنوب السوري

هدنة الجنوب السوريتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن خروقات جديدة في مناطق تخفيف التوتر المشمولة بإتفاق هدنة الجنوب السوري ، تمثلت بسقوط قذائف على مدينة درعا، وإشتباكات بين المسلحين في ريف القنيطرة بعد منتصف ليل الاثنين.

وقال المرصد ان منطقة السحاري الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة درعا، تعرضت للقصف من قبل قوات النظام لكن لم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

كما سجل المرصد السوري اشتباكات دارت بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور الحمرية الشرقية، بأطراف بلدة حضر في القطاع الشمالي في ريف القنيطرة.

وذكر المرصد أن هناك أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، قتل خلالها ضابط برتبة نقيب من قوات النظام في ريف القنيطرة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد اعلنت أمس عن نشر نقاط تفتيش ومراقبة لرصد الخروقات العسكرية يومي 21 و22 يوليو على حدود منطقة تخفيف التوتر جنوب غرب سوريا، وصولا إلى مسافة 13 كم من الجولان المحتل.

ودخلت بذلك هدنة الجنوب السوري يومها السادس عشر على التوالي، منذ بدء تطبيقها في محافظات درعا والسويداء والقنيطرة في 9 يوليو الجاري، باتفاق أمريكي روسي أردني، مع تسجيل عدد من الخروقات. ويبلغ عدد المدن والبلدات المشمولة بالهدنة 2043، فيما بلغ عدد الفصائل المسلحة المشاركة في وقف إطلاق النار 228 فصيلا.

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى