الأخبارسلايدر

مجموعة مسلحة تقُتل 7 عسكريين في هجوم بشمال سيناء

قُتل 7 عسكريين في الجيش المصري، بينهم ضابطان، مساء الخميس، في استهداف آلية عسكرية غرب مدينة العريش، بمحافظة شمال سيناء ، وفق وكالة (الأناضول).

وقالت الوكالة نقلا عن مصدر أمني، إن “الضابطين العقيد أحمد الكفراوي، والمقدم محمد البشير، و5 مجندين قتلوا، فيما أصيب عدد آخر (لم يحدده) بجروح خطيرة في استهداف آلية عسكرية، على الطريق الدولي الرابط بين مدينتي العريش وبئر العبد (بمحافظة شمال سيناء)”. 

وأوضح المصدر في تصريحات صحفية أن “مجموعة مسلحة هاجمت قوة كانت تؤمن الطريق الدولي؛ حيث أطلقت قذائف مضادة للدروع تجاهها، ومن ثم هاجمتها بالرصاص”.

وأشار إعلام محلي إلى أن العقيد الكفراوي، الذي لقى حتفه في الهجوم، هو الحاكم العسكري لمدينة بئر العبد.

وقبل الحادث، بساعات، استهدف مسلحون مجهولون، قوة تأمين أحد المصارف بمدينة العريش؛ ما أسفر عن تفجير آلية شرطية، ومقتل اثنين أحدهما شرطي والآخر مدني، حسب مصدر أمني آخر.

وفي السياق، نقل مراسل الأناضول، عن شهود عيان، قولهم، إن عددا من المسلحين ما زالوا متواجدين وسط العريش، حتى بعد وقوع حادث استهداف المصرف. 

وحتى الآن لم تعقب السلطات المصرية على الواقعتين التي لم تتبناها أية جهة. 

وكانت “ولاية سيناء” التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، تبنت عملية استهداف مروحية كانت تقل وزيري الدفاع والداخلية المصريين في مطار العريش شمال سيناء في 19 ديسمر/كانون الأول الجاري، ما أسفر عن مقتل ضابط بالجيش وأصابة اثنين آخرين وفقا لما جاء في بيان رسمي للجيش.

والثلاثاء الماضي، أعلن الجيش المصري نشر عناصر من القوات المسلحة في مختلف الأماكن من بينها سيناء لمعاونة الأجهزة الأمنية في حماية المنشآت والمرافق العامة ودور العبادة لتأمين احتفالات المسيحيين بعيد الميلاد. 

 

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى