تقاريرسلايدر

نكشف المسؤول عن تهريب المخدرات من لبنان إلى السعودية

ملايين الأقراص داخل شحنات الفواكه...

الأمة| أحبطت السعودية خلال الساعات الماضية عمليات تهريب ملايين الأقراص المخدرة داخل شحنات فواكهه وخضروات قادمة من الأراضي اللبنانية.

وقررت السعودية منع دخول الخضروات والفواكه اللبنانية أراضيها، وقالت إن عمليات تهريب المخدرات داخل هذه الشحنات استهداف متعمد لأمن المملكة.

لكن ثمة تساؤلات عديدة طُرحت حول المتسبب عن وضع المواد المخدرة داخل هذه الشحنات، وهل هناك جهات لبنانية معادية للسعودية وراء ذلك كحزب الله.

ملايين الأقراص المُخدة

السفير السعودي في لبنان، «وليد البخاري»، قال إن الجهات المعنية داخل بلاده لاحظت تزايد استهداف المملكة من قبل مهربي المخدرات التي مصدرها لبنان أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانية وذلك عبر إرسالها في شحنات الخضروات والفواكه.

وتمكنت الجهات المعنية بمكافحة المخدرات في السعودية، من ضبط أكثر من 20 مليون قرص «إمفيتامين» المُخدر داخل غحدى شحنات فاكهة العنب، وأكثر من 4 ملايين قرص من نفس النوع داخل شحنة تفاح، بالإضافة إلى 11 مليون قرص داخل شحنة من الإطارات قادمة من لبنان عبر ميناء جدة.

المتحدث باسم المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية، «محمد النجيدي»، قال إن «نسبة المضبوطات المخبأة في الخضار والفواكه الواردة من لبنان بلغت 75% من إجمالي ما تم ضبطه».

وأعلنت السعودية منع دخول شحنات الخضروات والفواكه اللبنانية إليها أو العبور من خلال أراضيها ابتداءً من صباح غدًا الأحد إلى أن تُقدم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات تهريب المخدرات الممنهجة.

شحنة الرمان «سورية»

من جهتها، نفت نقابة مصدري ومستوردي الفاكهة والخضار في لبنان، أن تكون شحنة الرمان المضبوطة في السعودية لبنانية، مؤكدة أنها «عبرت من سوريا إلى المملكة».

وكسف رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع في لبنان، «إبراهيم ترشيشي»، لموقع «أخبار اليوم» اللبناني، ضلوع تجار سوريون فيما حدث، إذ «يستأجرون المستوعبات المبردة من أجل نقل هذه البضائع».

وأكد مسؤول كبير في وزارة الزراعة اللبنانية، لوكالة رويترز للأنباء، أنه ليس هناك أي وثيقة تثبت أن شحنة الرمان، المصادرة في ميناء جدة لبنانية الأصل.

وقال رئيس حزب «سبعة» اللبناني، «جاد داغر»، إن بلاده ليس لديه حدود مع المملكة، مشيرًا إلى أن لبنان لا تصدر فاكهة الرمان ما يعني إلى أن المواد المخدرة قادمة من الخارج.

اتهامات لحزب الله

بينما وجه كتاب ومفكرون سعوديون أصابع الاتهام إلى حزب الله اللبناني، وهو ما ألمح إليه الصحافي اللبناني جيري ماهر، والذي قال إن «المسؤول الأول والأخير عن كل ما يحصل اليوم هو من يسيطر على الحكم ومن تشارك الحكم مع هذه المنظومة الفاسدة منذ 15 عامًا بدون استثناء».

وأضاف «ماهر»، في أن «كل ما يحصل اليوم من تضرر العلاقات مع الأشقاء في السعودية تتحمل مسؤوليته التسويات والتنازلات والمحاصصات، وفي النهاية أي قرار تتخذه السعودية وباقي دول الخليج يأتي في حماية مصالحهم وشعوبهم».

«الحرب على المخدرات»

وتحت هاشتاج بعنوان «الحرب على المخدرات»، دار سجال كبير بين مغردي موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» من السعوديين وبعض اللبنانيين بينهم من يدعم حزب الله.

ويرى سعوديون أن تهريب المخدرات إلى بلادهم من قبل لبنان ما هى إلى «جزء من الحرب التي يقودها حزب الله وحلفائه على المملكة»، خاصة أن هناك دولًا آخرى وجهت اتهامات للحزب المسلح بشأن تمويل شبكات تنشط في إنتاج وتهريب تلك المواد.

على الصعيد الآخر، وصف البعض قرار السعودية بمنع استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية بـ«المفاجئ»، وأن «له أبعادًا سياسية، تتمثل في الضغط على لبنان وحزب الله، وربما يكون الهدف من ذلك استبدال الفواكه اللبنانية بالمنتجات الإسرائيلية»، على حد تعبير البعض.

خسارة كبيرة للاقتصاد

وأبدى عدد من البنانيين قلقهم من توابع القرار السعودي على اقتصاد بلادهم، خاصة أن حجم الصادرات اللبنانية للسعودية خلال الربع الأخير من 2020، تقدر بنحو 273.1 مليون ريال أي ما يعادل 72.82 مليون دولار.

وبحسب وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، فإن القرار السعودي سيعرض اقتصاد بلاده لخسارة كبيرة، حيث أن قيمة صادرات بلاده من الفواكه والخضار للمملكة تقدر بنحو 24 مليون دولار سنويًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى