آراءمقالات

نصرة آل محمد ﷺ بالإجرام والردة!

Latest posts by د. خالد سعيد (see all)

نصرة آل محمد ﷺ بالإجرام والردة!

شاهدت فيديو مقزز لنفر من غلاة الشيرازية الرافضة في لندن

يسبون أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.

وقبلها عصر اليوم شهدت أنشودة «لطمية»

لرادود عراقي يزعم أن سيدنا أبا عبد الله الحسين قسم الأرزاق مع الله وغيرها من أباطيل الغلو.

من فلكه للعرش زانت ساقا ::: في الذر كان يرسم الأفاقا

للعاشقين يرفع الأعماقا ::: للخلق طراً قسم الأرزاقا

هذه المقالات الشيرازية الكورانية المجرمة تملأ الفضائيات والإنترنت اليوم،

فضلاً عن سب السيدة عائشة في تظاهرات لبنان العام الماضي سباب الإفك!

وعندي أن هذا هو عين الرفض،

بل هو من مقالات الردة والكفر، ومن قال بمثل هذا فقتاله عند الاستطاعة واجب تعييناً،

وإن امتنعت طائفة بأكملها قوتلت جميعاً كذلك عند الاستطاعة.

أنا لم أعمم هذه الأقوال قط على عموم الشيعة،

وقد لقيت قديماً منهم من لا يقولون بتلك الضلالات الشنيعة،

ومنهم بعض الإمامية في البحرين والعراق ولبنان من لا يتعدون على مقام الشيخين أو أمهات المؤمنين.

ومعلوم للمتخصصين المنصفين أن هناك مدرسة معتدلة تنشد الخير..

تتمثل في خط المرجع مرتضى مطهري والسيد محسن الأمين والسيد محمد حسين فضل الله؛

فضلاً عمن لقيت باليمن من مدرسة التشيع السياسي من إخواننا الزيدية قبل الفتنة الحوثية بسنوات.

ومع تأكيد كثير من مرجعيات الجعفرية عدم قبولهم بهذه المقالات..

بل ويفتي مرشد الثورة الإيرانية علي خمنائي بحرمة سب أمهات المؤمنين وأئمة الصحابة،

فمن المسئول إذاً عن أناشيد الرواديد واللطميات ومجالس العزاء وخطب المنابر والقنوات الفضائية..

التي تبث أقوال الردة وسب ولعن وتكفير رموز الإسلام ليل نهار، وتشكل وعي الجماهير والعوام بذلك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى