الأخبارسلايدرسياسة

نتنياهو يتجاهل صفقة تبادل أسري عرضها “وسطاء اقليميون “

 

نتنياهو وشاليط

كشف موقع إلكتروني مقرب من حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الإثنين، النقاب عن تجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “عرضًا جديًا” قدمه وسطاء، لإجراء صفقة “تبادل أسرى” لاستعادة الجنود الإسرائيليين لدى “حماس”.

ونقل موقع “فلسطين الآن” المقرب من حماس عن مصدر رفيع المستوى أن استقالة منسق شؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيليين “ليؤر لوتان” جاءت بعد تجاهل نتنياهو لعرض جدي حصل عليه “لوتان” مؤخراً، من قبل وسطاء إقليميين، لعقد صفقة “تبادل أسرى”.

ولفت المصدر إلى جهود تبذلها “وساطة إقليمية” لتحريك ملف “تبادل الأسرى” بين حركة “حماس” وإسرائيل. في إشارة لوساطة مصرية ألمانية لإقرار صفقة جديدة لتبادل الأسري

وأشار الموقع إلى أن استقالة لوتان جاءت بعد اقتناع الأخير بعدم جدية الحكومة الإسرائيلية في التجاوب مع الجهود الرامية لتحريك الملف”.

وأبدى لوتان، وفقًا للمصدر، “خيبة أمله وشعوره بالحرج الشديد أمام الوسطاء وبأنه في مأزق أخلاقي أمام عائلات الجنود بعدما علم بأن حكومته تحاول إخفاء شيء ما عن جمهورها فيما يتعلق بمصير الجنود الأسرى في غزة، ومدى قدرة الحكومة على الإيفاء بتعهداتها تجاه عائلاتهم”.

وأكد المصدر، في حديثه للموقع، على أن “حقائق صادمة قد تتكشف للجمهور الإسرائيلي، عقب الاستقالة المفاجئة للوتان، مالم تتدارك حكومة نتنياهو – ليبرمان الخطأ الجسيم الذي أدى لاستقالة ذلك المسئول”.

وكان منسق شئون الأسرى والمفقودين في مكتب نتنياهو، العقيد احتياط ليؤر لوتان، طلب بشكل مفاجئ في 25 أغسطس الجاري، من نتنياهو إنهاء عمله بعد أن قضى حوالي 3 سنوات في هذا المنصب.

وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة عام 2014، تمكنت “حماس” من أسر إسرائيليين، بينهم جنديان.

من جانبه اعتبر الدكتور طارق فهمي رئيس وحدة الدراسات الإسرائيلية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط أن تجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي لهذا العرض يأتي من قبيل المناورة السياسية ورفع سقف الموقف الإسرائيلي خلال جولة مفاوضات حاسمة مع حماس بوساطات إقليمية ودولية لتسوية ملف الأسري

وقال فهمي لـ “جريدة الأمة الإليكترونية”  : هناك أستياء رسمي من غلاة اليمين دخل حكومة نتنياهو من التنازلات التي حصلت عليها حركة حماس خلال صفقة شاليط فضلا عن غضب من تولي يحيي السنوار قيادة حماس في غزة فيما كان أحد الأسري المحررين في هذه الصفقة مما كرس اعتقادا بأن المفاوض الإسرائيلي لم يكن جادا خلال الصفقة الماضية

ومع هذا اكد فهمي ان نتنياهو ليس أمامه الا تقديم تنازلات مؤلمة في صفقة الأسري القادمة مشيرا لضغوط شديدة تمارس ععليه من ذوي الجنديين الإسرائيلي وهي ضغوط ستجبره علي الدخول في مفاوضات مكثفة وسريعة لحسم الصفقة الجديدة التي لن تدعمها حماس الا اذا حققت لها نجاحات تتمثل في الحصول علي ضمانات من إسرائيل بعدم اعادة اعتقال الأسري المحررين

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى