الأخبارسلايدرسياسة

بعد التحقيق مع نتنياهو.. لا تفاصيل حول اتهامه بالفساد!

أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، مساء أمس الخميس، عقب انتهاء تحقيق الشرطة معه في شبهات فساد، الذي استمر 4 ساعات، أنه “لن يكون هناك أي شيء”.

وقال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “أقول مرة أخرى؛ لن يكون هناك أي شيء، لأنه لا يوجد أي شيء”.

وبحسب وسائل إعلام عبرية مختلفة؛ بينها موقع صحيفة “جيروزالم بوست”، فإن التحقيق في مقر إقامة نتنياهو بمدينة القدس الغربية، استمر 4 ساعات، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وهذه المرة الخامسة، التي يتم التحقيق فيها مع نتنياهو، خلال الأشهر الأخيرة، بقضيتي الفساد المعروفتين في إسرائيل بملفي “1000”، و”2000″.

بدورها، قالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن “الشرطة لا تنوي الخوض في أي من تفاصيل التحقيقات الجارية مع نتنياهو”.

وشرعت الشرطة منذ عدة أشهر في التحقيق مع نتنياهو، ولكنها لم تقرر حتى اللحظة ما إذا كانت ستوصي المستشار القانوني للحكومة، أفيخاي ماندلبليت، بتقديم لائحة اتهام ضده.

ويشتبه نتنياهو في “الملف 1000” بالانتفاع من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب، فيما يشتبه به في “الملف 2000” بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية للحصول على تغطية إخبارية إيجابية، مقابل الحد من نفوذ صحيفة “إسرائيل اليوم” المنافسة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه سيجري مواجهة نتنياهو، بالإفادة التي قدمها مساعده السابق آري هارو، إلى النيابة العامة كشاهد ملك، مشيرة إلى أن هذا هو التحقيق الخامس مع نتنياهو.

وقبل عدة أشهر، تم الإعلان عن توصل النيابة العامة إلى صفقة مع هارو، تقضي بتقديم شهادة في القضية مقابل عدم خضوعه للسجن الفعلي.

ويأتي التحقيق مع نتنياهو في وقت خضع فيه مبعوثه السياسي الخاص المحامي إسحاق مولخو، ومحاميه الشخصي دافيد شمرون، للتحقيق للمرة الرابعة، أمس الأربعاء، بشبهة “إساءة الائتمان”.

وتحقق الشرطة مع مولخو، وشمرون، بشبهة “إساءة الائتمان” في القضية المعروفة إسرائيليًا بـ”الملف 3000″ والمتعلقة بشراء إسرائيل غواصات من ألمانيا.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مكتب رئيس الوزراء قوله: “حتى الآن لم يتم تقديم لائحة اتهام بحق أي من المقربين من رئيس الوزراء، ولا تحوم أي شبهات حول علاقات غير نزيهة بينهم وبينه”.

واتهم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، جهات في وسائل الإعلام، بـ”محاولة استغلال التحقيقات مع المقربين إليه لتشويه سمعته”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى