الأخبارسلايدرسياسة

ناصر الدويلة يرفض بشدة تسليم الكويت عدد من إخوان مصر

انتقد السياسي الكويتي البارز وعضو مجلس الشورى السابق، ناصر الدويلة، بيان وزارة الداخلية الكويتية الذي أعلنت خلاله نيتها تسليم عدد من جماعة الإخوان المسلمين للنظام المصري، بزعم تورطهم في تشكيل خلية إرهابية صادر ضدها أحكام قضائية في مصر تصل مدتها لـ15 عاما.

ورأى الدويلة، أن إعلان وزارة الداخلية الكويتيه القبض على خليه إرهابيه إخوانية، بمثابة إعلان غير موفق، وهؤلاء لا نعرفهم ولا نعرف أي نشاط لهم في الكويت ووصفهم بأنهم خلية إرهابيه يوحي إلى أنهم مارسوا أعمال إرهابيه في الكويت وهذا غير صحيح لأن الكويت لم توجه لهم أي اتهامات وإنما تنوي تسليمهم لمصر بناء على مذكرة قضائية.

وقال السياسي الكويتي، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر” إنه كان بإمكان الداخلية الكويتيه تبرير تسليمها للمطلوبين بأنه بناء على مذكرة قضائية مصرية، وفقًا لاتفاقية تسليم المجرمين بين البلدين، دون الدخول في وصف الخلية بالإخوانية الإرهابية، خاصة أن هذا غير ثابت بالكويت وهم مطلوبين سياسيين لا يجوز تسليمهم فلا نقحم الكويت في الأزمة المصرية.

واعتبر أن تصرف وزارة الداخلية الكويتيه مخالف للدستور وما جرى عليه العمل في الكويت منذ الاستقلال، وتسليم المعارضين السياسيين أمر ترفضه جميع الدساتير الحديثه، مضيفًا :” للأسف كان بيان وزارة الداخلية الكويتية يتضمن تنازل عن سيادة الكويت بعدم محاكمة خلية إرهابية وتسليمها لمصر التي توسعت جدا في تدخلها”.

واستطرد :” بيان الداخلية الكويتية سقيم وغير موفق ولم يحسب أي اعتبار للسيادة الكويتية التي نناضل للحفاظ عليها ولا نقبل أي مساس بها فإما أن تكون الخلية إرهابية وتحاكم في الكويت أو مجرمين مطلوبين لبلد بيننا وبينها معاهده تنظم تسليم المجرمين ولا داعي لوصفهم بأنهم من حزب سياسي أو إرهابيين”.

وشدد على أن الكويت كانت دائمًا بعيدة عن خزعبلات الأنظمة القمعية ونأت بنفسها عن اعتبار حزب الإخوان المسلمين أو حزب الله في الخليج “منظمات إرهابية” وصدور بيان الداخلية بشأن الخلية الإرهابية الإخوانية يعد تحول كبير له ما بعده، متسائلًا :” هل نحن أمام مرحلة جديدة في تاريخ الحريات أم هي سقطة غير موفقة لوزارة الداخلية؟.

ووجه رسالة لسمو الشيخ جابر المبارك، جاء فيها إن سقطة وزارة الداخلية في بيانها الأخير تمس السيادة الكويتية ومن الواضح أن هذه السقطة متعمدة وهي غير مسبوقة فإن كانت ستشكل نهج جديد للحكومة فإننا نسير بالاتجاه المخالف للتاريخ وإن كانت مجرد تخبط غير منضبط ومخالف للدستور فابحث عن كبش فداء أو تحملها”.

وكانت مصادر إعلامية كويتية تحدثت عن أن السلطات الكويتة ستقوم بتسليم خلية تتبع جماعة الإخوان، وهاربين من أحكام قضائية صادرة ضدهم إلى السلطات المصرية، بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية خلال الفترة المقبلة.

وقالت الداخلية الكويتية، أنها ضبطت خلية تتبع جماعة الإخوان صدر بحقها أحام قضائية في مصر وصلت إلى 15 عاما، لافتة إلى أن أعضاء الخلية قاموا بالتخفي والتواري من أجهزة الأمن المصرية متخذين من دولة الكويت مقرا لهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى