الأخبارسلايدرسياسة

ناشطون يتهمون فرنسا والإمارات بمحاولة تسميم الرئيس التونسي

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

استغرب نشطاء تونسيون خبر محاولة تسميم الرئيس التونسي قيس سعيّد، وقال نور الدين العطفاوي «فرنسا ليست بريئة.. الإمارات ليست بريئة.. ذيول بن علي العلمانيين أتباع صاحب أبو ظبي ليسوا بريئين».

 

يذكر أن وكالة تونس إفريقيا للأنباء «وات»، قالت، في وقت سابق، إن رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد تعرض لمحاولة قتل، من خلال ظرف مشبوه، وصل إلى القصر الرئاسي بقرطاج، بحسب مصدر برئاسة الجمهورية التونسية.

 

وأضاف «المصدر» أن الظرف كان خاليا من أية وثيقة، ويحتوي في المقابل على مادة مشبوهة.

 

وأضاف المصدر أن رئيس الجمهورية لم يتلق هذا الظرف، بل قام بفتحه أحد العاملين بالقصر الرئاسي، وهو في حالة صحية جيدة.

 

وأشار «المصدر» إلى أن المادة المشبوهة الموجودة بالظرف أرسلت مباشرة إلى التحليل الجنائي، للكشف عن نوعيتها، مشيراً إلى فتح بحث حول مصدر هذا الظرف.

 

ولم تصدر رئاسة الجمهورية حتى الآن، أي بيان أو توضيح بشأن الواقعة.

 

ولكن شقيقه نوفل سعيد نشر تدوينة على حسابه الشخصي قال فيها إن الرئيس بخير وعافية، وذلك في تعليقه على ما راج حول محاولة تسمسم الرئيس عبر ظرف يحتوي مادة «الريسين» القاتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى