الأخبارسلايدرسياسة

ناشطة يهودية: ما تفعله إسرائيل في غزة أشبه بجرائم حرب

أكدت الناشطة اليهودية الأمريكية المناهضة للحروب، آرييل غولد، أن الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على غزة تعتبر جرائم حرب، مشددة على أن قتل الأطفال لا يمكن أن يكون دفاعاً عن النفس.

وأضافت أن “إسرائيل تدعي أنها تدافع عن نفسها إلا أن ذلك غير صحيح وما شهدناه هو نتيجة القمع والعنصرية الإسرائيلية”.

وغولد هي ناشطة يهودية مناهضة للحروب ومنسقة منظمة كودبينك (codepink) الأمريكية- نساء من أجل السلام.

وفي تصريحات للأناضول تحدثت غولد عن آرائها بخصوص الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الفلسطينيين. وقالت إن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة يؤثر تأثيراً شديداً على كل المجتمع ويتسبب في زيادة نسب البطالة وزيادة اليأس بالقطاع.

وأشارت إلى أن غزة أصبحت سجناً مفتوحاً بسبب الحصار المفروض عليها.

وأكدت غولد أن التوتر الذي تصاعدت حدته مؤخراً هو نتيجة الاستفزازات الإسرائيلية، وأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال قبول المحاولات الإسرائيلية لإخراج الفلسطينيين في حي الشيخ جراح من منازلهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى